مصر تمنع دخول القمح المستورد المصاب بأي نسبة إرجوت

طباعة
أعلنت وزارة الزراعة المصرية أن وزير الزراعة عصام فايد قرر منع دخول القمح المستورد المصاب بأي نسبة من فطر الإرجوت. يأتي هذا بعد أن صرحت الحكومة في وقت سابق السماح بدخول شحنات القمح التي لا تزيد نسبة الإرجوت فيها على 0.05 بالمئة وهو معيار عالمي شائع. وقال عيد حواش المتحدث باسم وزارة الزراعة في اتصال مع رويترز إن القرار "سيطبق من الآن على كل حبة قمح تدخل مصر"، مضيفا "لن ندخل أي قمح مصاب بالإرجوت لمصر سواء في مناقصات تمت في السابق أو ستتم في المستقبل." وكانت الهيئة المصرية العامة للسلع التموينية اشترت قبل يومين 180 ألف طن من القمح الروسي في مناقصة للشحن من 26 سبتمبر/أيلول إلى الخامس من أكتوبر/تشرين الأول. وشهدت مصر اضطرابا في برنامجها لشراء القمح على مدى الستة أشهر الأخيرة بفعل تضارب القواعد التنظيمية المتعلقة بنسبة الإرجوت في القمح المستورد وهو فطر شائع قد يؤدي إلى هلوسات لكنه غير ضار عند المستويات المنخفضة. ورغم قيام الموردين برفع الأسعار ومقاطعة المناقصات الحكومية نتيجة لذلك فإن جميع حالات رفض الشحنات بسبب الإرجوت كانت في كميات استوردها القطاع الخاص وليس في الشحنات التي تعاقدت عليها هيئة السلع التموينية. ورفضت نحو ست شحنات للقطاع الخاص خلال تلك الفترة. وتجري الاختبارات بمعرفة كل من وزارة الصحة وإدارة الحجر الزراعي بالنسبة للإرجوت والإصابات المحتملة الأخرى. وبسؤال المتحدث باسم وزارة الزراعة عن الهدف من القرار قال "ما الذي يدفعنا من الأساس للحصول على أي قمح مصاب بفطر الإرجوت حتى ولو النسبة واحد بالمليون."