سوريا البلد الأكثر خطورة في العالم على الصحفيين

طباعة
أكدت "لجنة حماية الصحافيين" في تقرير سنوي تضمن قائمة الدول التي قتل فيها صحفيون بأن سوريا هي "البلد الاكثر خطورة في العالم بالنسبة للصحفيين. كذا وضمن مؤشر "الإفلات من العقاب" تصدرت العراق قائمة الدول التي يتعرض فيها الصحفيون للقتل دون إحالتها كجرائم إلى القضاء يليه الصومال والفليبين فيما حلت سوريا في المركز الخامس. وذكرت اللجنة في تقريرها أن "احتلال سوريا للمركز الخامس على قائمة المؤشر يظهر تصاعد أعداد الصحافيين المستهدفين بالقتل هناك، مما يشكل تهديداً جديداً للصحافيين العاملين في هذا البلد. وتحتل سوريا أصلا موقع البلد الأخطر في العالم بالنسبة للصحافيين، نظراً للأعداد غير المسبوقة من حالات الاختطاف والمعدلات العالية لسقوط القتلى في المعارك وتقاطع النيران". واوضحت أن العراق الذي بلغت نسبة الإفلات من العقاب فيه 100% في 100 حالة قتل، يحتل المركز الأول في الإفلات من العقاب، وهو مركز احتفظ به منذ أن برز هذا المؤشر إلى حيز الوجود عام 2008". وأشارت اللجنة إلى أن مؤشر الإفلات من العقاب يحسب عدد حالات قتل الصحافيين التي لم تحل كنسبة من عدد سكان الدولة، وتعتبر الحالات بأنها لم تحل عندما لا يدان مرتكبوها.
//