الاقتصاد الاميركي يضيف وظائف في أغسطس دون المتوقع

طباعة
تباطأ نمو الوظائف الأميركية بوتيرة أكبر من المتوقعة في أغسطس/آب بعد ارتفاعات قوية على مدى شهرين متتاليين كما تباطأ نمو الأجور بما قد يؤدي إلى استبعاد رفع معدلات الفائدة هذا الشهر. وأعلنت وزارة العمل الأميركية أن عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية زاد بواقع 151 ألف وظيفة الشهر الماضي عقب ارتفاعه بمقدار 275 ألفا بعد التعديل بالرفع في يوليو/تموز مع انخفاض معدل التوظيف في قطاعي الصناعات التحويلية والبناء. واستقر معدل البطالة دون تغير عند 4.9% مع دخول المزيد من الأفراد لسوق العمل. وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا ارتفاع عدد الوظائف بواقع 180 ألف وظيفة الشهر الماضي ونزول معدل البطالة 0.1 نقطة مئوية إلى 4.8%. غير أن الزيادة في عدد الوظائف الشهر الماضي ربما تظل كافية لدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفدرالي الأميركي) إلى رفع الفائدة في ديسمبر/كانون الأول. وقد يساهم نمو الأجور أيضا في تحديد توقيت الزيادة التالية في أسعار الفائدة. وزاد متوسط الأجر في الساعة ثلاثة سنتات أو 0.1% في أغسطس/آب بعد ارتفاعه 0.3% في يوليو/تموز. وانخفض متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية الشهر الماضي إلى 34.3 ساعة من 34.4 ساعة في يوليو/تموز. وأظهر التقرير أن معدل المشاركة في القوة العاملة -أو نسبة الأميركيين في سن العمل ممن يشغلون وظائف أو على الأقل يبحثون عن فرص عمل- استقر دون تغير يذكر عند 62.8% الشهر الماضي. وفي الشهر الماضي تراجع التوظيف في قطاع الصناعات التحويلية بواقع 14 ألف وظيفة بعد ارتفاعه على مدى شهرين متتاليين. ونزل عدد الوظائف في قطاع البناء بواقع ستة آلاف وظيفة بينما انخفض عددها في قطاع التعدين بواقع أربعة آلاف وظيفة في أغسطس/آب. وزاد عدد الوظائف الحكومية 25 ألف وظيفة في أغسطس/آب مواصلا ارتفاعه للشهر الرابع.