إيران تدعم أي إجراءات ترفع سعر النفط فوق 50 دولارا

طباعة
تباينت أسعار النفط بعد اتفاق روسيا والسعودية أكبر منتجين للخام في العالم على التعاون لإحلال الاستقرار في سوق النفط لكن عدم اتخاذ إجراء فوري لكبح الإنتاج حد من المكاسب. وبعد ساعة على افتتاح الأسواق الأوروبية كان خام برنت متراجعا بنسبة طفيفة تناهز 0.4% او 17 سنتا اميركيا عند 47.48 دولارا للبرميل، فيما كان خام نايمكس الأميركي مرتفعا بنحو 1.3% مسجلا 45 دولارا للبرميل. وكشفت وزارة النفط الإيرانية عن اجتماع عقد اليوم بين الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) محمد باركيندو ووزير النفط الإيراني بيجن زنغنه في طهران لمناقشة أوضاع سوق النفط العالمية وأسعار الخام. ونقل التلفزيون الايراني عن وزير زنغنه قوله إن بلاده تدعم أي سعر للنفط يتراوح بين 50 و60 دولارا للبرميل وتؤيد أي إجراءات رامية لإحلال الاستقرار في السوق. وقال زنغنه عقب اجتماعه مع الأمين العام لمنظمة أوبك إنّ "إيران تريد سوقا مستقرة ومن ثم تدعم أي إجراء يساعد على إحلال الاستقرار في سوق النفط". وأضاف "ندعم أسعار النفط بين 50 دولارا و60 دولارا للبرميل". وإعتبر زنغنه أن سعر 55 دولارا للبرميل "يحمل العائدات الاقتصادية والمرجوة لاعضاء اوبك" فيما ستكون الجهات المنافسة لها غير قادرة على زيادة انتاجها. واعلنت ايران في 26 اغسطس الماضي انها ستشارك في اجتماع طارئ لاوبك في نهاية ايلول/سبتمبر في العاصمة الجزائرية. وكانت اسواق النفط تتابع بترقب المعلومات حول مشاركة طهران في هذا الاجتماع, حيث تامل الدول الاعضاء الاخرى في المنظمة بتجميد للانتاج الايراني يؤدي الى رفع الاسعار. وكان زنغنه اعلن في نهاية اب/اغسطس ان بلاده تصر على استعادة حصتها من سوق النفط كما كانت عليه قبل العقوبات الدولية. واتاح تطبيق اتفاق حول الملف النووي ابرم بين ايران والقوى الكبرى رفع جزء من العقوبات عن الجمهورية الاسلامية في كانون الثاني/يناير وزيادة الانتاج النفطي الايراني بسرعة. وتؤكد ايران انها تريد رفع انتاجها الى 3.85 مليون برميل في اليوم مقابل 2.7 مليونا قبل الاتفاق النووي في 2015. وحدّ من مكاسب النفط التي تجاوزت 5% الاثنين بعيد الاعلان عن إتفاق سعودي - روسي حديث وزير الطاقة السعودي خالد الفالح عن أنه لا حاجة الآن لتثبيت الإنتاج لكنه وصف هذه الخطوة بأنها أحد الاحتمالات المفضلة. وأغلقت الأسواق الامريكية أبوابها أمس بمناسبة عيد العمال ومن ثم لم تكن هناك تسوية لعقود الخام الأمريكي تسليم أكتوبر / تشرين الأول في بورصة نايمكس. وبلغ سعر الخام الاميركي 46.53 دولار الاثنين وهو أعلى مستوى له منذ 30 أغسطس / آب. وتجري الدول الأعضاء في منظمة أوبك والمنتجون من خارجها محادثات غير رسمية في وقت لاحق من الشهر الجاري.