المؤسسات الصغيرة والمتوسطة .. والوسط المفقود في القاهرة

طباعة
يلتئم مؤتمر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة - ما وراء الحدود .. الوسط المفقود في 26 سبتمبر الجاري في العاصمة المصرية القاهرة. ويجمع المؤتمر الذي تنظمه مجموعة "سي بي آي بيزنس" الإعلامية مع بنك أبو ظبي الوطني بين أصحاب القرار في القطاعين العام والخاص لمناقشة بناء القدرات وكيفية التغلب على التحديات التي تواجه القطاع والعمل على بناء مؤسسات صغيرة ومتوسطة تتسم بكونها أكبر وأكثر طموحاً يكون لها مساهمة فعالة في زيادة النمو الاقتصادي في البلاد. يذكر أنّ عدد المشاريع الصغيرة والمتوسطة في مصر يتجاوز 1.6 مليون مؤسسة تمثل أكثر من 80% من مجموع الشركات المسجلة في البلاد. ويستعرض المؤتمر التحديات الاساسية وتأثيرها على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مصر والحاجة إلى إيجاد طاقة إنتاج قصوى، كما سيسعى لإظهار الأساليب الناجحة لخلق نمو اقتصادي مرتفع يؤدي الى تعزيز القدرة الانتاجية لجذب فرص عمل في الاسواق بما يضمن تحقيق الربحية، حيث سيسعى المؤتمر الى إيجاد إجابات حول خيارات التمويل وآلية التعامل مع الجهات الممولة، القدرة على جذب الموظفين ذوي المهارات العالية، العوامل الاقتصادية الاساسية وكيفية الخوض في هذا المضمار  والنظم الاقتصادية وكيفية العمل بها. يذكر أنّ مؤتمر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة- ما وراء الحدود انطلق في دبي عام 2014، لينتقل بعدها إلى سلطنة عُمان ... ويشهد عام 2016 ثلاث مؤتمرات مختلفة في 3 دول، حيث تم تنظيم المؤتمر الأول في سلطنة عُمان في 28 أغسطس الماضي، ليحط المؤتمر الثاني في القاهرة في 26 سبتمبر ويعقد المؤتمر الثالث في دبي في 27 أكتوبر حيث يتوقع أن يجتمع أكثر من ١٥٠٠ من رجال الأعمال ورواد الأعمال.