الذهب يتراجع في طريقه لثاني مكسب أسبوعي على التوالي

طباعة
سجل الذهب انخفاضاً مع تعويض الدولار بعض خسائره المبكرة، لكن المعدن النفيس لا يزال متجهاً لتحقيق ثاني مكاسبه الأسبوعية على التوالي. ونزل سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1335.90 دولار للأونصة، وتراجع في العقود الأمريكية الآجلة قليلاً ليصل إلى 1340.60 دولار للأونصة، فيما يتجه المعدن للصعود نحو 1% هذا الأسبوع. وتخلى المعدن الأصفر عن معظم مكاسبه القوية التي حققها في وقت سابق هذا الأسبوع حين دفعت بيانات ضعيفة عن الوظائف الأمريكية المستثمرين إلى المراهنة على أن رفع أسعار الفائدة في سبتمبر أيلول لم يعد مرجحاً. ونزل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة عملات رئيسية بنسبة 0.1% إلى 94.929 بعدما وصل إلى 94.803 في وقت سابق. هذا ويتأثر الذهب كثيراً بارتفاع أسعار الفائدة الأميركية الذي يزيد من تكلفة الفرصة البديلة الضائعة على حائزي المعدن النفيس الذي لا يدر عائداً بينما يعزز الدولار المقوم به المعدن. وأبقى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة دون تغيير الخميس لتظل عند مستويات قياسية متدنية، تاركاً الباب مفتوحاً أمام المزيد من التحفيز لكنه لم يعط مؤشرات تذكر عن الخطوة التالية ليخيب آمال الأسواق التي كانت تنتظر منه نبرة تيسيرية واضحة. وتصبّ السياسات النقدية الميسرة في صالح الذهب والأسهم نظراً لأن تدني أسعار الفائدة يشجع المستثمرين على شراء الأصول التي لا تدر فوائد. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى انخفضت الفضة 0.7% إلى 19.51 دولار للأونصة، كما تراجع البلاتين 0.3% إلى 1079.90 دولار للأونصة، ويتجه المعدن لتحقيق أول مكاسبه الأسبوعية في ستة أسابيع، وزاد البلاتين نحو 2% منذ بداية الأسبوع. واستقر البلاديوم عند 682.60 دولار للأونصة ويتجه لتسجيل أول صعود أسبوعي له في ثلاثة أسابيع.