الاسترليني ينخفض لأدنى مستوى في أسبوعين

طباعة
تراجع الجنيه الاسترليني بأكثر من 1% ليسجل أقل مستوياته في أسبوعين بعد أن جاء التضخم البريطاني دون التوقعات ومع عودة المستثمرين للتركيزعلى الضرر الذي قد يلحق بالاقتصاد من جراء مفاوضات بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي. وكان الاسترليني في صعود حتى يوم الثلاثاء الماضي عندما بلغ أعلى مستوى في سبعة أسابيع عند 1.3445 دولار لتتجاوز مكاسبه 5% منذ سجل أدنى سعر في ثلاثة عقود في يوليو/تموز عقب استفتاء الاتحاد الأوروبي مع تقليص المستثمرين المركز المدينة في العملة. لكن الاسترليني فقد نحو 2% منذ ذلك الحين مع ترك بنك إنكلترا المركزي الباب مفتوحا لمزيد من التيسير النقدي وعودة مفاوضات الخروج البريطاني إلى عناوين الأخبار إثر عودة البرلمان البريطاني من عطلته. وأظهرت البيانات الصادرة اليوم استقرار التضخم السنوي لأسعار المستهلكين البريطانيين في أغسطس/آب عند 0.6% بينما كانت التوقعات 0.7% وجاء التضخم الأساسي أقل من المتوقع أيضا. ونزل الاسترليني بعد البيانات ثم واصل خسائره ليسجل 1.3190 دولار بانخفاض 1.1% عن الإغلاق السابق وعند أدنى مستوياته منذ أول سبتمبر/أيلول. وهبطت العملة 1.1% أيضا أمام اليورو لتسجل أقل سعر في أسبوعين عند 85.21 بنس.