أسهم أوروبا تتراجع للجلسة الرابعة تحت وطأة شركات النفط

طباعة
هبطت أسهم أوروبا للجلسة الرابعة مع تلاشي الدعم الناتج عن تصريحات تنبئ بالتيسير النقدي من لايل برينارد مسؤولة مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفدرالي الأميركي) وبفعل انخفاض في أسعار النفط الخام. وانخفض المؤشر ستوكس 600 1% لكنه ظل فوق أدنى مستوياته في خمسة أسابيع الذي سجله أمس في حين استأنف مؤشر التذبذبات الذي يقيس قلق المستثمرين صعوده ليغلق مرتفعا أربعة بالمئة. وكان المؤشر الأوروبي ارتفع 0.6% في المعاملات الصباحية مع ترحيب المستثمرين بتصريحات برينارد التي قالت إن على مجلس الاحتياطي ألا يتعجل وقف دعم الاقتصاد الأميركي. لكن الانتعاشة تبخرت مع فتح سوق الأسهم الأميركية على انخفاض وتهاوي الخام بفعل المخاوف من تخمة المعروض العالمي التي دفعت مؤشر القطاع للهبوط أكثر من 2.8% ليتصدر الخسائر الأوروبية. وتعرض سهم أوكادو البريطانية لأكبر خسارة على مؤشر ستوكس بهبوطه 13.7%، بعد أن حذرت شركة بيع البقالة عبر الانترنت من تراجع طويل الأمد في الأسعار وقالت إن المنافسة تشتد. لكن سهم مجموعة بارتنرز السويسرية لإدارة الأصول البديلة صعد 8.4% إلى مستوى قياسي مرتفع بعد نتائج وصفها محللون "بالمذهلة".