أميركا تخسر مكانتها في سوق النفط أمام السعودية

طباعة
أظهر تقرير صادر عن وكالة الطاقة الدولية أن أميركا خسرت مكانتها في سوق النفط أمام السعودية. وقالت الوكالة إن الولايات المتحدة التي كانت قد أحدثت سابقا ثورة في أسواق النفط من خلال إنتاجها للنفط الصخري، قد خسرت مكانتها أمام السعودية، بعد أن كان من الممكن أن تصبح رائدة في إنتاج النفط الخام بالعالم. وزادت السعودية من إنتاجها بنحو 400 ألف برميل يوميا في أغسطس/آب الماضي ليبلغ إنتاج النفط في المملكة 10.6 مليون برميل يوميا، في حين تراجع في الولايات المتحدة إلى 460 ألف برميل يوميا. وفي سياق متصل، كشفت بيكر هيوز عن إن نشاط حفارات الولايات المتحدة هبط إلى مستوى قياسي في شهر مايو/أيار الماضي، لكن شركات النفط الأميركية تمكنت من أضافت المزيد من الحفارات الأسبوع الماضي للأسبوع العاشر في 11 أسبوعا، وهي أطول موجة تشهد عدم تخفيض عدد المنصات منذ 2011. وبحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية فإن إنتاج النفط في الولايات المتحدة استمر بالتراجع إذ بلغ متوسط الإنتاج في أغسطس/آب الماضي نحو 8.5 مليون برميل يوميا. أما في السعودية فازداد الإنتاج خلال يوليو/تموز الماضي، إلى 10.65 مليون برميل يوميا، وبعد ذلك في أغسطس/آب انخفض إلى 10.6 مليون برميل يوميا. ليبلغ المتوسط خلال ثمانية أشهر حوالي 10.36 مليون برميل يوميا، أي بزيادة بلغت حوالي 200 ألف برميل يوميا عن العام الماضي.