بنك الاستثمار الأوروبي يقرض إثيوبيا 200 مليون دولار لبرنامج توظيف لاجئين

طباعة
أعلن بنك الاستثمار الأوروبي عن إنه سيقرض إثيوبيا 200 مليون دولار لبناء مجمعين صناعيين سيوظفان 30 ألف لاجئ في خطوة تستهدف الحد من الهجرة إلى أوروبا. وتستضيف إثيوبيا أكثر من 743 ألف لاجئ وطالب لجوء من دول الجوار غالبيتهم يستخدمون مخيماتها كمحطة في رحلتهم الطويلة إلى أوروبا. وقال البنك إن اللاجئين البالغ عددهم 30 ألفا سيكونون ضمن 100 ألف شخص سيجري توظيفهم جميعا في البرنامج الذي يتكلف 500 مليون دولار. وسيقدم البنك الدولي وبريطانيا ودول بالاتحاد الأوروبي بقية التمويل. وقال رئيس بنك الاستثمار الأوروبي فيرنر هوير في بيان: "نعرف أن الكثيرين يعتبرون إثيوبيا بمثابة نقطة توقف قبل القيام بالرحلة المحفوفة بالمخاطر إلى وجهتهم النهائية في أوروبا. المبادرات والمشروعات من هذا القبيل توفر للناس خيار البقاء بالقرب من الوطن وتتيح فرصة للنمو الاقتصادي." ويقيم أكثر من 161 ألف لاجئ إريتري في إثيوبيا حاليا يقول معظمهم إنهم فروا من الخدمة المحتملة لمدة غير محددة في الجيش الإريتري. ويقول الاتحاد الأوروبي إن أكثر من 33 ألف إريتري سعوا للجوء إلى أوروبا العام الماضي. ويبلغ نصيب إريتريا 5% من اللاجئين والمهاجرين الذين وصلوا إلى السواحل الأوروبية منذ بداية العام الحالي وفقا لبيانات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.