تراجع المخزونات الأميركية يدعم النفط وسط مخاوف تحيط بالسوق

طباعة
ارتفعت أسعار النفط بعد تراجعها نحو 3% في الجلسة السابقة مدعومة بانخفاض مفاجئ في مخزونات الخام الأميركية. وسجلت العقود الآجلة لخام برنت 46.05 دولار للبرميل مرتفعة 20 سنتاً بما يعادل 0.4% عن التسوية السابقة، وزادت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط  6 سنتات أو 0.1% إلى 43.64 دولار للبرميل. وقد سجلت مخزونات الخام في الولايات المتحدة تراجعاً بنحو 559 ألف برميل في الأسبوع المنتهي يوم التاسع من سبتمبر أيلول مخالفة بذلك التوقعات لزيادة قدرها 3.8 مليون برميل. أسعار الخام كانت قد انخفضت نحو 3% للجلسة الثانية على التوالي خلال التعاملات السابقة، إثر زيادة 4.6 مليون برميل في مخزونات نواتج التقطير الأمريكية، والقفزة كانت الأكبر لأسبوع واحد منذ يناير كانون الثاني وتصل بمخزونات نواتج التقطير إلى أعلى مستوى موسمي لها في ست سنوات. من جانبه قال كبير محللي السوق لدى سي.ام.سي ماركتس ريك سبونر: "خبر جيد في هذا الوقت من السنة أن نرى تراجعاً كهذا في مخزونات الخام.. لكن السوق تبدو أكثر انشغالا في الوقت الحالي باحتمال حدوث زيادة كبيرة في المعروض القادم من ليبيا." هذا وقد تراجعت أسعار الخام حوالي 8% في الجلسات الخمس الأخيرة وثمة بواعث قلق متنامية من احتمال عودة إمدادات خام من ليبيا ونيجيريا. وقال بنك "ايه.ان.زد" الأسترالي في مذكرة: "شهدت كل من نيجيريا وليبيا صراعات داخلية كبحت الصادرات. لكن يتطلع كل منهما الآن إلى إعادة تشغيل بعض المرافق في الأسابيع المقبلة."