مصر لم تتلق عروضا في ثالث مناقصة لشراء القمح

طباعة

أكد تجار في مصر أن الهيئة العامة للسلع التموينية في البلاد لم تتلق أي عروض في مناقصة عالمية لشراء القمح في ظل أزمة السياسة المتعلقة بفطر الإرجوت. وكانت الهيئة طرقت أسواق الحبوب العالمية للمرة الثالثة منذ أن أعادت مصر العمل بسياسة عدم السماح بأي نسبة من الإصابة بفطر الإرجوت في واردات القمح في الثامن والعشرين من أغسطس / آب، حيث طرحت الأحد مناقصة لشراء كمية غيرمحددة من القمح من الموردين العالميين للشحن من 16إلى 26 أكتوبر / تشرين الأول، وحددت ظهر الاثنين موعدا أقصى لاستلام العروض على أن تعلن النتائج عصرا. وجاء الإعلان المفاجئ عن المناقصة بعد أن اضطرت الهيئة لإلغاء محاولتين سابقتين للشراء من الأسواق العالمية حيث أحجم الموردون عن المشاركة بعد تغيير مواصفات استيراد القمح المتعلقة بنسبة فطر الإرجوت لتصبح 0% بخلاف النسبة العالمية المقبولة البالغة 0.05%. والإرجوت فطر شائع في الحبوب يمكن أن يسبب هلوسة عند تناوله بكميات كبيرة لكنه يعتبر غير ضار عند المستويات الضئيلة. ونادرا ما كانت تعلن هيئة السلع التموينية عن مناقصات يوم الأحد حيث تكون أسواق الحبوب العالمية مغلقة.