المستثمرون يطالبون الحكومة المصرية بمزيد من الوضوح حول توجهات السياسة النقدية

طباعة
هي فرصة جديدة أمام الحكومة المصرية لعرض برنامجها الإصلاحي على المستثمرين ومجتمع الأعمال، فرصة أتاحها مؤتمر يوروموني في نسخته لهذا العام بعد أن وقعت الحكومة اتفاقا مبدئيا مع صندوق النقد الدولي لاقتراض اثني عشر مليار دولار وهي الخطوة التي تمهد برأي الكثيرين الطريق أمام تطبيق المزيد من الإجراءات الإصلاحية لعلاج عجز الموازنة وارتفاع معدلات الدين العام. المتحدث: عمرو الجارحي - وزير المالية المصري المتحدثة: سحر نصر - وزيرة التعاون الدولي المصرية وإذا كان برنامج الإصلاح الاقتصادي قد بدأ بتطبيق ضريبة القيمة المضافة بسعر ثلاثة عشر في المائة فإن ثمة خطوات أخرى يترقبها المستثمرون ومجتمع الأعمال وعلى رأسها خفض قيمة الجنيه. المتحدث: د. فخري الفقي - المستشار السابق لدى صندوق النقد الدولي. ويعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة أولى خطوات برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي بدأته الحكومة وتعول عليه لزيادة الحصيلة الضريبية. المتحدث: مهند خالد - خبير ضرائب. وفي ظل المخاوف من التأثيرات السلبية لبرنامج الإصلاح على الفقراء ومحدودي الدخل في مصر، تعالت الأصوات مطالبة بان تسير برامج الحماية الاجتماعية جنبا إلى جنب مع برنامج الاصلاح الاقتصادي. المتحدث: معتصم راشد - المستشار الاقتصادي للاتحاد المصري لجمعيات المستمرين وتسعى مصر لجمع ستة مليارات دولار من خلال اتفاقيات ثنائية للحصول على الشريحة الاولى من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة مليارين ونصف المليار دولار.