الخام الأميركي يرتفع وبرنت يتراجع وسط شكوك في اتفاق تثبيت الإنتاج

طباعة
ارتفع سعر الخام الأميركي بدعم من آمال تحسن الطلب مع الاستئناف المزمع لتشغيل خط أنابيب البنزين الرئيسي في الولايات المتحدة بعد حدوث تسرب قبل أكثر من أسبوع في حين تراجع برنت وسط تشكك في الاتفاق المقترح على تثبيت الإنتاج. ونزل الخامان القياسيان إلى أدنى مستوياتهما في ستة أسابيع في وقت سابق خلال تعاملات متقلبة الثلاثاء قبل المباحثات غير الرسمية المقررة في الجزائر في الفترة بين 26 و28 سبتمبر / أيلول بين أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين آخرين بخصوص اتفاق مقترح على كبح تخمة المعروض التي تضغط على الأسعار منذ نحو عامين. وتراجع سعر خام القياس العالمي مزيج برنت سبعة سنتات ليبلغ عند التسوية 45.88 دولار للبرميل. وارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 14 سنتا ليبلغ عند التسوية 43.44 دولار للبرميل. وهبطت العقود الآجلة للبنزين في الولايات المتحدة 4% بعدما قالت كولونيال بايبلاين إنها ستستأنف تشغيل خطها الرئيسي للبنزين بحلول الأربعاء.   وتوقع الأمين العام لأوبك محمد باركيندو أن يستمر الاتفاق المحتمل على تثبيت الإنتاج بين أعضاء أوبك وغيرهم من المنتجين لمدة عام واحد وهي فترة أطول مما كان متوقعا في السابق، بينما توقع وزير النفط الفنزويلي أن يرفع الاتفاق الأسعار 10 إلى 15 دولارا للبرميل، وكان الوزير الفنزويلي قد لفت صباحا الى أنّ تخمة المعروض تصل الى 10% من المعروض النفطي العالمي.
//