الين يرتفع مع تعهدات جديدة من البنك المركزي الياباني

طباعة
ارتفع الين الياباني مع تعهدات جديدة من البنك المركزي الياباني بفعل كل ما هو ضروري لرفع معدل التضخم من جديد بما في ذلك إجراء مزيد من الخفض لمعدلات الفائدة التي تقل عن صفر بالفعل. وتتركز الأنظار على أول مناظرة رئاسية في الولايات المتحدة حيث  يستحوذ على تفكير المستثمرين فرص المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الفوز بالرئاسة وما قد يعنيه من إعطاء دفعة للدولار كما يعتقد عدد كبير من المحللين. لكن مع استبعاد تنام سريع لتوقعات برفع الفائدة في ديسمبر / كانون الأول يعتقد محللون في بنوك كبيرة بأن الدولار ربما يكون بلغ ذروته الآن وقد يعاني وبصفة خاصة أمام الين في الأسابيع القادمة. وهبط الدولار 0.6% إلى 100.38 ين. وزاد اليورو 0.2% إلى 1.1250 دولار حيث لقت العملة الأوروبية الموحدة دعما من مسح لمعهد أيفو في ألمانيا ينم عن تفاؤل إضافة إلى مسوح إيجابية نسبيا من منطقة اليورو يوم الجمعة. ولكن تعهد محافظ البنك المركزي الياباني هيروهيكو كورودا باستخدام جميع الوسائل اللازمة لدفع التضخم للصعود إلى المعدل المستهدف عند اثنين في المئة لم يكن له أثر يذكر على الاعتقاد السائد بين محللي البنوك بأن المركزي عاجز إلى حد كبير عن إضعاف الين. وتلقى الدولار الكندي دعما من تعافي أسعار النفط لكنه لا يزال منخفضا 0.1% عن الإغلاق السابق عند 1.3176 دولار كندي مقابل نظيره الاميركي.