قبطان العبارة الكورية الغارقة تعمّد تأخير إنقاذ الركاب ونجا بنفسه

طباعة
أكدت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غوين هيي أن ما فعله قبطان وأفراد طاقم العبارة الغارقة وعلى متنها مئات الركاب هو "بمثابة جريمة فعلية"، مضيفة أن تصرفاتهم غير مفهومة بتاتاً وغير مقبولة إطلاقاً". واكدت الرئيسة غوين هيي أن لي جون-سيوك قبطان العبارة عمد ومن دون أي مبرر إلى تأخير عملية إجلاء الركاب بينما كانت السفينة قد بدأت تغرق، ثم "تركهم" ونجا بنفسه، الامر الذي دفع السلطات على  اعتقاله واثنان من افراد الطاقم بتهمة الاهمال وعدم ضمان سلامة الركاب في انتهاك للقانون البحري. هذا وتواجه السلطات الكورية الجنوبية غضباً عارماً واستياء من قبل أهالي الركاب الذين ينتقدونها بشدة ويتهمونها بالاهمال واللامبالاة. يذكر أن العبارة الكورية الجنوبية كانت قد غرقت وعلى متنها 476 شخصا ينهم 352 تلميذا في المرحلة الثانوية كانوا في رحلة مدرسية نتيجة اصطدامها بصخرة، وتأكدت حتى الساعة نجاة 174 شخصا ووفاة 49 آخرين، فيما لا يزال 253 شخصا في عداد المفقودين، معظمهم أحداث.