أدنى إغلاق للسوق السعودي منذ فبراير بعد تقليص مزايا القطاع العام

طباعة
انعكست قرارات مجلس الوزراء السعودي بخفض مكافآت العاملين في القطاع الحكومي، والأوامر الملكية بتقليص رواتب ومزايا الوزراء وأعضاء مجلس الشورى سلبا على تعاملات السوق السعودي، حيث تكبد مؤشر السوق خسائر بنسبة 3.79% أو 225.9 نقطة، الى مستويات 5730.69 نقطة. وأنهت جميع الشركات المدرجة على مؤشر "تاسي" داولات اليوم في المنطقة الحمراء. وبلغت قيمة التداول نحو 4 مليارات ريال، موزعة على أكثر من 262 مليون سهم. فيما سجلت أسهم شركات أسيج، الطباعة والتغليف، الطيار، الأبحاث والتسويق، الصادرات، أعلى نسب الانخفاض في التداولات. وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم خفضا في مزايا ورواتب العاملين بالقطاع الحكومي الذين يشكلون نحو ثلثي العاملين السعوديين. وأعتبرعضو الاتحاد الدولي للمحللين الفنيين عبدالله الجبلي لـ CNBCعربية أن تدافع البيع خلال الجلسة والذي يظهر جلياً بارتفاع قيم التداول هو ما دفع المؤشر إلى هذا الانخفاض العنيف. وأضاف أن القرارت والأوامر الملكية سوف تنعكس بشكل سلبي على العديد من القطاعات كقطاع المصارف والتجزئة والعقارات. يذكر أن المستويات التي أغلق عليها السوق السعودي هي الأدنى منذ فبراير/شباط 2016.