سلهب: الدولار الكندي هو المستفيد الأكبر من اتفاق "أوبك"

طباعة
أوضح المؤسس والمدير التنفيذي لشركة ماس للاستشارات مازن سلهب أن ارتفاع ديون البنوك الصينية يشكل تحدياً حقيقياً للحكومة الصينية. مضيفاً في حديث لـ CNBC عربية أن الارتفاع القوي في المؤشرات الصينية ينذر بتراجعات قوية في حال قرّر الفدرالي الأميركي رفع أسعار الفائدة. وعن قرار "أوبك" أكد سلهب أن المستفيد الأكبر من هذا الاتفاق هو الدولار الكندي الذي قد يعزز مكاسبه مقابل العملات الرئيسية وخاصة الجنيه الاسترليني، لافتاً إلى أن شهية المخاطرة ستستفيد من عودة أسعار النفط للارتفاع.