السوق السعودي يتجاهل "جاستا" ويستعيد مستويات 5600 نقطة

طباعة
أنهى المؤشر الرئيسي للسوق السعودي تداولات الأسبوع في المنطقة الخضراء بعدما سجل أمس أدنى مستوى له في 7 أشهر، حيث ارتفع المؤشر 1.6% أو 88.910 نقطة، ليستعيد "تاسي" مستويات 5623.34 نقطة. وبلغت قيم التداول نحو 4.2 مليار ريال، موزعة على أكثر من 265 مليون سهم تم تداولهم في جلسة اليوم. وسجلت أسهم 130 شركة ارتفاعاً في قيمتها السوقية، بينما أغلقت أسهم 39 شركة على تراجع. وجاء هذا الارتفاع رغم قرار الكونغرس الأميركي برفض "فيتو" أوباما على قانون "جاستا" وإقرار القانون باغلبية فاقت الثلثين في الكونغرس. ومن جانبه قال رئيس مجلس إدارة شركة "تيم وان" للاستشارات عبدالله باعشن إن السوق كان يتجه في مسار هابط لفترة تجاوزت الأسبوعين، وكان الهبوط نتيجة لعوامل أساسية كحجم السيولة، والأوضاع الاقتصادية العالمية إضافة إلى حالة الترقب لاجتماع أوبك في الجزائر الذي خيم على السوق السعودي. وكانت أسهم "حلواني، الحمادي للتنمية والاستثمار، بتروكيم، الجوف الزراعية، و بترورابغ" في صدارة الرابحين لهذه الجلسة. في المقابل كانت أسهم تكوين، العالمية، الأبحاث والتسويق، طباعة وتغليف، ملاذ للتأمين الأكثر خسارة في تداولات اليوم. بينما أنهت معظم البنوك تداولاتها على ارتفاع باستثناء مصرفي "الوطني" و"الأهلي التجاري".