الاسترليني عند أدنى مستوى في 5 سنوات مقابل اليورو

طباعة
ارتفع اليورو إلى أعلى مستوياته في خمس سنوات مقابل الجنيه الإسترليني المتعثر وبلغ أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل الين مدعوماً بارتفاع عوائد السندات الحكومية بمنطقة اليورو. وارتفعت عوائد السندات الحكومية بمنطقة اليورو إلى أعلى مستوياتها في أسبوعين في التعاملات المبكرة وسط أجواء توتر بين المستثمرين بعد انتشار تقارير بأن البنك المركزي الأوروبي ربما سيقلص شراء السندات تدريجياً قبل إنهاء التيسير الكمي. إلا أن مسؤولاً إعلامياً بالبنك المركزي الأوروبي قال في تغريدة في وقت لاحق إن البنك المركزي الأوروبي لم يناقش خفض وتيرة الشراء الشهري للسندات. لكن العوائد المرتفعة للسندات الألمانية شهدت تحركا لفروق معدل العائد في صالح اليورو مما دعمه ليرتفع 0.4% مقابل الجنيه الإسترليني عند 88.31 بنس وهو مستوى شوهد آخر مرة قبل خمس سنوات وليصعد مقابل الين إلى 115.545 ين وهو أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع. كما ارتفع اليورو 0.2% أمام الدولار إلى 1.1226 دولار. هذا وكانت قد انخفض مؤشر الدولار 0.15% إلى 96.038 بعد ارتفاعه إلى 96.442 وهو أعلى مستوى له منذ التاسع من أغسطس آب، وتراجع الدولار قليلا إلى 102.77 ين بعد ارتفاعه لأعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 102.965 ين في اليوم السابق، بعدما سجل مكاسبا لليوم السادس على التوالي مقابل نظيره الياباني. في الوقت ذاته انخفض الجنيه الإسترليني دون 1.27 دولار للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاثة عقود وسط مخاوف من انفصال صعب لبريطانيا عن الاتحاد الأوروبي قد تكون له عواقب اقتصادية وخيمة.