تراجع مفاجئ للمحزونات الأميركية يدفع برنت الى 52 دولارا

طباعة
أدى تراجع جديد في مخزونات الخام الأميركية فاق التوقعات الى ارتفاع أسعار النفط الى أعلى مستوياتها منذ 10 يونيو / حزيران الماضي، حيث لامس خام برنت مستوى 52 دولارا للبرميل محققا خلال التداولات  52.09 دولارا وهو أعلى سعر منذ العاشر من يونيو حزيران. وتراجعت مخزونات الخام الأميركية نحو 3 ملايين برميل للأسبوع المنتهي في 30 سبتمبر / أيلول مواصلة بذلك انخفاضها للأسبوع الخامس على التوالي بحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية. وارتفع الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.20 دولار أو 2.4% إلى 49.89 دولار بعد أن تقدم في وقت سابق إلى 49.95 دولارا وهو أعلى مستوياته منذ 29 يونيو /حزيران. وأشارت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إلى أن مخزونات الخام بالولايات المتحدة تراجعت الأسبوع الماضي حتى مع قيام مصافي التكرير بخفض الإنتاج في حين زادت مخزونات البنزين وتراجعت مخزونات نواتج التقطير. وقالت إدارة المعلومات إن مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما زادت 569 ألف برميل. وتراجع استهلاك الخام بمصافي التكرير 302 ألف برميل يوميا حسبما أظهرت البيانات. وتراجع معدل تشغيل المصافي 1.8%. وزادت مخزونات البنزين 222 ألف برميل في حين توقع المحللون في استطلاع أجرته رويترز أن تزيد 702 ألف برميل. وانخفضت مخزونات نواتج التقطير التي تشمل الديزل وزيت التدفئة 2.4 مليون برميل مقابل توقعات بأن تنخفض 700 ألف برميل. وهبطت واردات الخام الأميركية 58 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي.