ليبيا تدرس خفض الميزانية بمقدار الثلث لتعويض تراجع إيرادات النفط

طباعة
أعلن رئيس لجنة الميزانية في البرلمان الليبي محمد عبد الله أن على بلاده تقليص ميزانيتها بمقدار الثلث ووقف تمويل البنية التحتية لتعويض التراجع في إيرادات النفط جراء إغلاق موانئ وحقول نفطية رئيسية على مدى التسعة أشهر الماضية. وأوضح أن البرلمان يقترح خفض الميزانية إلى 44 مليار دينار، أي ما يعادل 36 مليار دولار، من 68.6 مليار دينار وردت في مسودة أولية للتركيز على دفع الرواتب وإنفاق الوزارات. وأضاف عبد الله أن الإنفاق على مشروعات البنية التحتية وغيرها من مشروعات التنمية سيتوقف حالياً، مضيفاً أنه من الصعب إطلاق خطة تنمية في غياب حكومة جديدة. الجدير بالذكر أن أكثر من نصف الميزانية الليبية يتم صرفه للدعم ورواتب موظفي القطاع العام الذي يعاني من العمالة الزائدة وضعف الكفاءة.