وزراء الطاقة يحضرون في أسطنبول لتقييد انتاج البترول في فيينا

طباعة
أنطلقت في أسطنبول أمس الاحد أعمال المؤتمر العالمي للطاقة في دورته الثالث والعشرين بمشاركة وزراء النفط الطاقة في الدول الاعضاء بمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وعدد من رؤساء الدول في مقدمتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. من جهته شدد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح على أن منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" بحاجة لضمان عدم المغالاة في تقييد الإنتاج وعدم إحداث صدمة ضارة في السوق. ولفت الفالح الى أنه متفائل بإمكانية التوصل إلى اتفاق بشأن الإنتاج بحلول نوفمبر / تشرين الثاني. وخلال المؤتمر قال الفالح إن أوبك بحاجة للتصرف على نحو متوازن ومسؤول وإنه ما زال يؤمن بالدور المهم للمنظمة. روسيا مستعدة لتجميد الانتاج وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان بلاده مستعدة لمشاركة اعضاء منظمة أوبك في تثبيت الانتاج المقترح اذا اتفق بقية الاعضاء على هذا الامر. أملاً أن تؤكد الدول الأعضاء في أوبك قرار تحديد حصص للإنتاج عندما تعقد المنظمة اجتماعها في نوفمبر / تشرين الثاني المقبل. [caption id="attachment_334363" align="aligncenter" width="452" caption="الرئيس الروسي فلاديمير بوتين"]الرئيس الروسي فلاديمير بوتين[/caption] وأعلن بوتين على إن بلاده ستواصل الاستثمار في إنتاج النفط وستظل موردا للطاقة جديرا بالاعتماد عليه إلى سوق النفط رغم الصعوبات الحالية التي تواجهها البلاد. مشيراً الى أن روسيا تستهدف أيضا تنفيذ مشروع "ترك ستريم" الذي يهدف إلى بناء خط أنابيب للغاز الطبيعي من روسيا إلى تركيا. انكماش حاد للاستثمار يهدد المعروض النفطي وقال الأمين العام لمنظمة "أوبك" محمد باركيندو إن انكماشا حادا في الاستثمارات يهدد المعروض النفطي العالمي. وتوقع باركيندو انكماش الاستثمارات النفطية 22% هذا العام وأن العام القادم يبدو قاتما. الجزائر تتوقع تعهدات من المنتجين المستقلين بشأن الإنتاج وتوقع وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة الحصول على تعهدات من منتجي النفط خارج منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" بخصوص خفض الإمدادات خلال اجتماعات اسطنبول التي وصفها بأنها "مشاورات" تسبق اجتماع المنظمة في فيينا في نوفمبر / تشرين الثاني. أسعار أكثر عدلا وواقعية وشدد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على إن أسعار النفط العالمية يجب أن تكون أكثر عدلا وواقعية لتشجيع الاستثمار وإنه ينبغي لأعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" التوصل لاتفاق من أجل تحقيق الاستقرار للأسعار. وقال مادورو: "على أعضاء أوبك التوصل لاتفاق والعمل على تحقيق الاستقرار في قطاع النفط. يجب أن تكون الأسعار أكثر عدلا وواقعية وينبغي أن تكون محفزة للمستثمرين. ولذلك نحتاج إلى أسعار عادلة". وتعاني فنزويلا من أزمة اقتصادية حادة تفاقمت بسبب هبوط أسعار النفط وتدعو منذ أشهر إلى إبرام اتفاق من أجل تحقيق الاستقرار للأسعار وقالت إنها تتوقع من الدول المنتجة خارج أوبك دعم الجهود الرامية لتعزيز أسعار الخام.