السوق السعودي يغلق على ارتقاع للجلسة الثالثة على التوالي

طباعة
أنهى السوق السعودي على ارتفاع ليحقق بذلك صعوده الثالث على التوالي، في ظل ارتفاع أغلب القطاعات بقيادة المصارف، وسط تراجع السيولة مقارنة بالجلسة السابقة. وأغلق المؤشر مرتفعا 0.66%، بمكاسب بلغت 37 نقطة، صعد بها إلى مستوى 5692 نقطة، ليقترب بشكل كبير من استرداد مستويات 5700 نقطة، ويصل لأعلى مستوياته في 11 جلسة. وتراجعت قيم التداول عند الإغلاق إلى نحو 2.8 مليار ريال (745 مليون دولار) مقابل 3.2 مليار ريال (849 مليون دولار) بجلسة الثلاثاء، وهبطت كميات التداول إلى 213.2 مليون سهم، مقابل 236.78 مليون سهم بالجلسة السابقة. وعلى مستوى أداء القطاعات، فقد تصدر الفنادق والسياحة 12 قطاعا باللون الأخضر، مرتفعا 2.34%، في ظل ارتفاع مجموعة الحكير والطيار للسفر 5.77% و2.91% على التوالي، إلى 27.5 ريال و27.8 ريال على الترتيب. وبلغت مكاسب قطاع المصارف بنهاية التعاملات 1.13%، بعد ارتفاع جميع أسهم القطاع بصدارة "السعودي الفرنسي" الذي أغلق مرتفعا 2.83% تزامنا مع الإفصاح عن نتائج الربع الثالث، وسجل مصرف "الراجحي" ارتفاعا نسبته 1.96%. وحقق قطاع البتروكيماويات أقل المكاسب عند الإغلاق، بارتفاع هامشي بلغت نسبته 0.01%، في ظل ارتفاع "سابك" 0.4% إلى مستوى 83.75 ريال، في حين أغلق سهم "سافكو" متراجعا 0.2% عند مستوى 65.50 ريال. وفي المقابل، اقتصرت الخسائر على 3 قطاعات بصدارة الطاقة الذي أغلق متراجعا 1.46% بعد تراجع "السعودية للكهرباء والغاز" 1.16% و1.36% على التوالي، ليغلق الأول عند مستوى 17.05 ريال، وهبط الثاني إلى 25.30 ريال. وحقق قطاع الاتصالات تراجعا نسبته 0.53%، متأثرا بخسائر "الاتصالات السعودية" التي بلغت 1.17% هبطت به إلى مستوى 54.25 ريال، في حين أغلق سهم "زين" مرتفعا 3.09% عند مستوى 7.30 ريال، بعد توقيع خطاب نوايا مع شركة تابعة لكهرباء السعودية.