المركزي المصري يتلقى وديعة بملياري دولار من السعودية

طباعة
أعلن رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل أن مصر تسلمت وديعة بملياري دولار من السعودية في سبتمبر / أيلول. وكانت وسائل إعلام مختلفة نقلت عن مسؤول لم تسمه في البنك المركزي الأربعاء أن مصر تسلمت وديعة بملياري دولار من المملكة من دون الخوض في أي تفاصيل. وأكد إسماعيل لوكالة "رويترز" لدى سؤاله عن موعد تسلم الوديعة السعودية إنها كانت في سبتمبر. وأعلن البنك المركزي المصري في وقت سابق من هذا الشهر عن ارتفاع احتياطي البلاد من النقد الأجنبي إلى 19.582 مليار دولار في نهاية سبتمبر من 16.564 مليار دولار في نهاية أغسطس آب. وكانت مصر تلقت مليار دولار من البنك الدولي في سبتمبر وهو ما يمثل الشريحة الأولى من قرض بقيمة ثلاثة مليارات دولار. ومن شأن هذه الوديعة أن تقرب مصر من تأمين قرض قيمته 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي. ويأتي الاعلان عن الوديعة السعودية الجديدة بعدما إنعكس الكشف عن تعليق مفاجئ للمساعدات النفطية السعودية الى مصر مخاوف من تدهور العلاقات بين البلدين، حيث تدهور سعر صرف الجنيه المصري أكثر من 10% إلى مستويات منخفضة غير مسبوقة هذا الأسبوع حيث لامس الأربعاء مستوى 16 جنيه للدولار. يذكر أنّ المتحدث باسم وزارة البترول المصرية كان أكد لـ CNBC عربية أن شركة “أرامكو” أبلغت مصر شفهيا بعدم قدرتها على تزويدها  بالامدادات البترولية المتفق عليها لشهر اكتوبر فقط، مشددا على أنه لا يوجد تغيير في الاتفاق المبرم مع الشركة.