تراجع حاد للصادرات الصينية في سبتمبر

طباعة
سجلت الصادرات الصينية تراجعاً بنسبة 10% في أيلول/سبتمبر الماضي على مدى سنة والواردات بنسبة 1.9% وفقاً لهيئة الجمارك مما يشكل نذيراً سيئاً للاقتصاد الصيني بعد التحسن المسجل في آب/اغسطس. وتدنت الصادرات في الشهر الماضي الى 184.5 مليارات دولارات والواردات إلى 142.5 مليارات بحسب إحصاءات للجمارك احتسبت بالدولار وتتابعها الاسواق أكثر من الارقام المسجلة باليوان والتي نشرت سابقاً. وبات الفائض التجاري عند 42 مليار دولار اي بتراجع 30% بالمقارنة مع 60.3 مليارات التي اعلن عنها في ايلول/سبتمبر 2015. وتعتبر هذه الارقام اسوأ مما كان يتوقعه خبراء الاقتصاد الذين عولوا على تراجع  نسبته 3.3% فقط في الصادرات. ويؤكد انخفاض الصادرات تراجع الطلب الخارجي على المنتجات الصينية بعد تراجع ببنسبة 2.8% سجل في اب/اغسطس. كما يعتبر تراجع الواردات أكبر مما كان متوقعاً إذ كان خبراء الاقتصاد يعولون على أن يقتصر على 0.6% فقط. وتشكل الارقام الجديدة خيبة أمل من قوة الطلب الداخلي في الصين، فقد ارتفعت الواردات في أواسط اغسطس للمرة الاولى منذ عامين مع زيادة 1.5%. وبحسب هيئة الجمارك فإنّ "نمو التجارة الداخلية في الصين لا يزال يصطدم بعواقب كبيرة".