الأسواق العربية تتماسك أمام الضغوط البيعية

طباعة
  الأسهم السعودية تعوض معظم خسائر الأسبوع: أنهت الأسهم السعودية الأسبوع على تراجع طفيف بأقل من 1 % لتغلق عند 5651 نقطة، حيث كانت السوق خاسرة أكثر من 4% أثناء الأسبوع إلا أنها استطاعت تعويض معظم الخسائر. جاء الأداء متوافقا مع التقرير السابق، حيث أشير إلى أن السوق معرضة للتراجع بنحو 2 - 3 في المائة، وأن حاجز الدعم عند 5638 نقطة، وأتى الإغلاق حول حاجز الدعم. والسوق على بعد 100 نقطة تقريباً من حاجز مقاومة مهم عند 5750 نقطة، وبتجاوز تلك المقاومة ستخرج السوق من سلسلة التراجعات التي سيطرت على التداولات منذ مايو الماضي، وستسعى السوق بعد ذلك إلى تخطي حاجز 6000 نقطة.   البورصة المصرية تخسر 9 .11 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع الماضي خسرت البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الماضي نحو 9 .11 مليار جنيه ليبلغ رأسمال السوقي لأسهم الشركات المقيدة نحو 6 .408 مليارات جنيه. وتراجع أداء مؤشرات السوق الرئيسية بشكل جماعي، فهبط مؤشر EGX30 بنحو 68 .2 % ليبلغ مستوى 8277 نقطة، وانخفض مؤشرEGX70 بنحو 03 .3 % ليغلق عند مستوى 335 نقطة، وتراجع مؤشر EGX100 بنحو 47 .1 % ليصل إلى مستوى 792 نقطة. وأوضح التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية، أن تعاملات المصريين استحوذت على 45 .67 % من إجمالي تعاملات السوق، وأن الأجانب غير العرب استحوذوا على نسبة 51 .23 % والعرب على 03 .9% بعد استبعاد الصفقات. وأفاد بأن تعاملات الأجانب غير العرب سجلت صافي بيع بقيمة 55 .109 مليون جنيه، لافتًا الانتباه إلى أن العرب سجلوا صافي شراء بقيمة 58 .153 مليون جنيه بعد استبعاد الصفقات. ونوه إلى أن المؤسسات استحوذت على 15 .51 % من المعاملات في البورصة وأن باقي المعاملات كانت من نصيب الأفراد بنسبة 85 .48 % ، مبينًا أن المؤسسات سجلت صافي بيع بقيمة 30 .99 مليون جنيه بعد استبعاد الصفقات. وخلص التقرير إلى القول، إن قيمة التداول على إجمالي السندات بلغ نحو 361 مليون جنيه، وأن إجمالي حجم التعامل على السندات بلغ 353 ألف سند تقريبا.   فرص شراء مغرية نتيجة تراجعات الأسهم الإماراتية: اقتنص مستثمرون أجانب ومحافظ استثمار مؤسساتية، فرصاً مغرية لشراء الأسهم القيادية، أتاحتها سلسلة التراجعات المتتالية لأسواق الأسهم المحلية خلال تعاملات الأسبوع الماضي، محققين صافي شراء بقيمة 103,5 مليون درهم، بواقع 102 مليون درهم في سوق دبي المالي، ونحو 1,5 مليون درهم فقط في سوق أبوظبي للأوراق المالية. ودحضت الإحصاءات الرسمية الصادرة عن السوقين الشائعات التي راجعت في الأسواق عن عمليات تسييل واسعة النطاق قامت بها محافظ استثمار أجنبية، إذ حقق المستثمرون الأجانب في السوقين صافي شراء بقيمة 69,5 مليون درهم، وسجل الاستثمار المؤسسي في سوق العاصمة فقط صافي بيع محدود القيمة بنحو 7.5 مليون درهم. وبحسب الإحصاءات، شكلت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو 56% من إجمالي التداولات الأسبوعية لسوق العاصمة البالغة 534,3 مليون درهم، إذ بلغت قيمة مشترياتهم نحو 299 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 290 مليون درهم ليضيف بذلك الاستثمار الأجنبي صافي شراء جديد خلال تعاملات الأسبوع الماضي بقيمة 9 ملايين درهم. وحقق المستثمرون الأجانب غير العرب صافي شراء أسبوعي بقيمة 7,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 208,5 مليون درهم من شراء نحو 41,8 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 201 مليون درهم، فيما بلغ صافي شراء المستثمرين الخليجيين نحو 10,5 مليون درهم من مشتريات بقيمة 43,5 مليون درهم من شراء 18,1 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 32,9 مليون درهم من بيع 19,7 مليون سهم. وحقق المستثمرون العرب صافي البيع الأجنبي الوحيد بالسوق بقيمة 9 ملايين درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 47 مليون درهم من شراء 51,5 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 56 مليون درهم من بيع 57,5 مليون سهم. وعلى العكس، حقق المستثمرون المحليون بسوق العاصمة صافي بيع بنفس قيمة صافي الشراء الأجنبي البالغ 9 ملايين درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 235,2 مليون درهم من شراء 178,5 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 244,2 مليون درهم من بيع 160,5 مليون درهم. وعلى النقيض من الأداء الإيجابي للاستثمار الأجنبي، اتسمت تعاملات الاستثمار المؤسسي بسوق العاصمة بالسلبية، إذ حقق صافي بيع خلال تعاملات الأسبوع الماضي بقيمة 7,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 307,8 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 315,3 مليون درهم. وعلى غرار سوق العاصمة، حقق المستثمرون الأجانب بسوق دبي المالي صافي شراء خلال تعاملات الأسبوع الماضي بقيمة 60,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 935,5 مليون درهم شكلت نحو 51,3% من إجمالي التداولات الأسبوعية للسوق والبالغة 1.8 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 948,2 مليون درهم. == الأسواق الخليجة تتماسك خلال الأسبوع ومسقط يقود الترجعات: سجل مؤشر سوق مسقط انخفاضات خلال تعاملات الأسبوع الماضي، حيث قاد تراجعاً طال 4 بورصات بانخفاضه 1.7% أو بما يقدر بنحو 97.9 نقطة، ليغلق عند نحو 5562 نقطة.               أما مؤشر السوق الكويتية فقد تراجع بنحو 6 نقاط ما يعادل 0.1% لينهي الجلسة عند 5321 نقطة.               مؤشر السوق القطرية سجل ارتفاعات خلال الأسبوع المنصرم بنحو 48 نقطة أو ما يعادل 0.5% ليغلق عند 10438 نقطة.