التقنيات الحديثة تخفف متاعب السفر

طباعة

كشف تقرير صادر عن الاتحاد الدولي للنقل الجوي "اياتا" عن نتائج استطلاع الركاب لعام 2016، والذي يبين تفضيل المسافرين استخدام التقنيات الحديثة المتاحة للتخفيف من متاعب السفر. حيث أظهرت نتائج الاستطلاع أن المسافرين يفضلون أن تتاح لهم الاستفادة من أحدث الخيارات الرقمية للخدمة الذاتية، حيث ارتفعت خدمة التسجيل الذاتي على الإنترنت بدلاً من بطاقات الطيران المطبوعة من 69% في 2015 إلى 71% في 2016. وجاء في التقرير أيضاً أن عدد كبير من الركاب أعربوا عن رغبتهم بالوصول إلى المطار بدون أمتعة، حيث أشار 26٪ منهم أنهم يريدون أن يتم استلام أمتعتهم من المنزل وتوصيلها إلى المطار، فيما يرغب 24٪ من الركاب بتسليم حقائبهم بعيداً عن المطار. وفي ذات السياق أعلن مدير شؤون الركاب في الاتحاد الدولي للنقل الجوي بيير شاربونو أن الاتحاد يحرص على دعم قطاع الطيران وتوفير هذه الخيارات للمسافرين من خلال برنامج السفر السريع. وأضاف شاربونو أنه في حال نجاح قطاع الطيران بتحقيق أهداف البرنامج، فإن 80٪ من المسافرين حول العالم سيتمكنون من الحصول على المزيد من خيارات الخدمة الذاتية بحلول عام 2020". وأوضح التقرير أيضاً عن رغبة المسافرين بالمرور لمرة واحدة فقط عبر نقاط الأمن والتفتيش، وذلك من خلال تبني تقنيات الحماية الذكية الجديدة حسبما ورد في الاستطلاع. كما يطالب الركاب بالتمكن من الاتصال بشكل كامل بشبكة الإنترنت عن طريق أجهزتهم الخاصة خلال سفرهم، ووجد الاستطلاع أن 51٪ من المسافرين يفضلون استخدام أجهزتهم الخاصة للوصول إلى خيارات الترفيه. يذكر أن الاستطلاع أجري بالتعاون مع شركة "برايس ووترهاوس كوبرز"، وشمل 6920 شخصاً من 145 بلداً حول العالم.