النواوي لـCNBCعربية: المصرية للاتصالات ليست بحاجة للاقتراض وسيولتنا تقدر بـ5 مليارات جنيه

طباعة
قال الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات م. محمد النواوي لـ CNBC عربية: "إن وجود الشركة في كامل مساحة قطاع الاتصالات شيء هام، لانه مطلب لعملاء الشركة". وفيما يتعلق بتمويل الرخصة الجديدة قال النواوي: "إن الشركة تمتلك نحو 5 مليار جنيه نقدا وبالتالي لا نحتاج للاقتراض، كما انه سيتم اعطاء توجيه للموازنة الخاصة بحصولنا على الرخصة قريبا. مؤكدا على أن االمصرية للاتصالات تهتم بخدمات النطاق العريض المحمول وليس الترددات، وأن الرخصة ستنطلق الرخصة في السوق في الثاني من شهر يونيو القادم. وأضاف: "إن المصرية للاتصالات تقدم خدمات بقيمة 4 مليارات جنيه لشركات المحمول، وبالتالي هي ليست مؤسسة عرضية بل شريك أساسي لشركات المحمول". وأشار إلى أن المصرية للاتصالات تخدم شركات المحمول الثلاث بالبنية التحتية بمليار جنيه مقابل خدمات التجزئة التي تقدمها الشركات الثلاثة تبلغ 30 مليار جنيه، ويشرفنا تقديم خدمات الاتصالات الدولية لشركائنا والأهم هو تواجدنا في مساحة التجزئة". وقال أن قرار التخارج من فودافون يعود للجمعية العمومية، وتحفظ عن التعقيب على قيمة التخارج وقال أنه غير ضروري حاليا. مؤكدا أن المصرية للاتصالات تترقب الحيزات الترددية للجيل الرابع وهذا يأتي في اطار وظيفة الشركة في  القيام بالتشغيل والاقتراب من العملاء والفوز بالمزيد من رضاهم، مؤكدا على ان الشركة ستجذب 5 مليون مستخدم للخدمات الجديدة خلال 12 شهرا من بداية عملها واضاف: "إن المصرية للاتصالات مملكوكة بنسبة 80% للشعب المصري و20% للمستثمرين، والواجب الحالي تعظيم ثروة المساهمين والحصول على أكبر عائد". مشيرا إلى أن سوق الاتصالات المصري حقق 35 مليار جنيه العام الماضي، 30 مليار منهم من الهاتف المحمول. وفيما يتعلق بعزم الشركة التخارج من شركات تابعة قال النواوي: "لا اعتقد أن من صالح الشركة الاستثمار في حصص أقلية في  شركات أخرى، كما أن هناك استثمارات أصبحت بلا جدوى".