النفط يرتفع قبيل تقرير أولي للمخزونات الأميركية

طباعة
أغلق النفط مرتفعا حيث رفعت توقعات كبح إنتاج أوبك الأسعار رغم تقديرات بأن تظهر البيانات زيادة مخزونات الخام الأميركية للأسبوع الثاني على التوالي. ومن المتوقع بحسب استطلاع أجرته رويترز لآراء محللي سوق النفط أن تكون مخزونات الخام الأميركية قد زادت 2.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي 14 أكتوبر / تشرين الأول. وفي الأسبوع السابق نمت المخزونات 4.9 مليون برميل. يعلن معهد البترول الأميركي تقريره عن مخزونات النفط المحلية في وقت لاحق اليوم وتصدر إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأرقام الرسمية غدا الأربعاء. وتحدد سعر التسوية لخام برنت على ارتفاع 16 سنتا بما يعادل 0.3% عند 51.68 دولارا للبرميل. وارتفع الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 35 سنتا أو 0.7% ليغلق عند 50.29 دولار. وصعدت أسعار الخام نحو 13% منذ اقترحت منظمة البلدان المصدرة للبترول في 27 سبتمبر / أيلول خفض الإنتاج أو تثبيته للمرة الأولى لها في ثماني سنوات لاحتواء تخمة المعروض العالمي. وتجتمع المنظمة في 30 نوفمبر / تشرين الثاني. لكن صعود النفط توقف عند حوالي 50 دولارا للبرميل بفعل الشكوك في أن تتوصل أوبك إلى اتفاق يرضي كل أعضائها الأربعة عشر. وتحتاج معظم الدول الأعضاء في المنظمة التي تقودها السعودية إلى أسعار نفط أعلى لمعالجة الضرر اللاحق باقتصاداتها بعد تراجع الخام إلى حوالي 26 دولارا للبرميل هذا العام من ذروة 2014 عندما كان فوق 100 دولار. غير أن البعض مثل إيران يفضل عدم خفض الإنتاج. وقال الرئيس التنفيذي لفيتول إيان تيلور خلال مؤتمر في لندن: "هناك استعداد ورغبة أكيدة لدى معظم الدول لرؤية الأسعار ترتفع. التوقعات تشير إلى أننا سنحصل على شيء ما .. لكن لست متأكدا هل سيكون كافيا لإعادة التوازن بدرجة كبيرة في المدى القصير".