اليورو قرب أدنى مستوياته في 3 أشهر والبيزو المكسيكي يرجح خسارة ترامب

طباعة
جرى تداول اليورو قرب أدني مستوياته في ثلاثة أشهر مقابل الدولار قبل اجتماع للبنك المركزي الأوروبي بعد ظهر الخميس، ومع تركز الانتباه على ما إذا كان رئيس البنك ماريو دراغي سيشير إلى أن البنك مستعد لتقليص برنامجه لشراء السندات. وتراجع اليورو 0.1% إلى 1.0962 دولار بعد هبوطه إلى أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر عند 1.0952 دولار في التعاملات المبكرة بجلسة لندن. وإذا انخفض اليورو أدني من ذلك إلى مستوى مماثل لما شهده في 25 يوليو تموز فإنه سيبلغ أدنى نقطة منذ إعلان نتائج الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 24 يوليو / تموز. ومن غير المتوقع أن يقدم المركزي الأوروبي على أي تغييرات في برنامجه لشراء السندات حتى ديسمبر، لكن المستثمرين يرغبون في مزيد من الوضوح من قبل دراجي بشأن تكهنات سرت في الفترة الأخيرة بأن البنك قد يبدأ في تقليص شراء السندات. وارتفع البيزو المكسيكي الذي يراقب عن كثب لأن المكسيك هي الأكثر تأثرا بمقترحات السياسة الاقتصادية لمرشح الانتخابات الرئاسية الاميركية دونالد ترامب إلى 18.4555 للدولار ليصل بذلك إلى أعلى مستوياته منذ الثامن من سبتمبر. وحصل الدولار على الدعم من تصريحات متفائلة لأحد المسؤولين الأكثر نفوذا في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، حيث رجّح وليام دادلي رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك رفع الفائدة في وقت لاحق هذا العام إذا ظل الاقتصاد في المسار الصحيح.
//