نقل رئيس مصلحة السجون في ايران من منصبه بعد مزاعم عن ضرب سجناء

طباعة
قالت إيران الأربعاء إنها نقلت رئيس مصلحة السجون بالبلاد غلام حسين اسماعيلي إلى وظيفة اخرى وسط حالة من السخط بشأن تعرض سجناء سياسيين للضرب الأسبوع الماضي في سجن ايفين بطهران. وشاركت أسر عشرات السجناء السياسيين المحتجزين هناك في احتجاجات أمام البرلمان وقصر الرئاسة وطرحت القضية في المجلس التشريعي الأربعاء. وأثار الحادث الذي وقع يوم الخميس الماضي اهتمام منظمات حقوق الانسان في الجمهورية الإسلامية في وقت يحاول فيه الرئيس الإصلاحي الجديد حسن روحاني جاهدا إظهار بلاده بصورة اكثر اعتدالا وتبديد الشكوك ازاء برنامجها النووي. ونشرت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية اعلانا رسميا بنقل رئيس مصلحة السجون إلى وظيفة اخرى في الهيئة القضائية. وفي حين طالب اعضاء المجلس التشريعي باجراء تحقيق في واقعة الضرب قال المتحدث باسم الحكومة محمد باقر نوبخت إنه تم تشكيل لجنة لهذا الغرض. ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عنه قوله "سنقدم تقريرا فور انتهاء اللجنة من عملها." ونفى مسؤولون قضائيون تعرض السجناء للضرب.