نايمكس يهبط دون 50 دولارا بفعل مخاوف المخزونات

طباعة
تراجعت أسعار النفط بأكثر من 1% وأغلق الخام الاميركي دون 50 دولارا للبرميل للمرة الاولى في أسبوع قبل بيانات من المرجح أن تظهر زيادة في المخزونات المحلية. وقال محللون إن السوق تضررت أيضا من تلاسن بشأن خطة منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لخفض الانتاج مشيرين إلى مقاومة العراق للخطة وارتفاع انتاجه في اكتوبر/تشرين الاول. وسيصدر معهد البترول الاميركي في وقت لاحق اليوم تقريره الاسبوعي بشان مخزونات النفط وبيانات أخرى عن العرض والطلب. وتصدر إدارة معلومات الطاقة الاميركية بياناتها الرسمية غدا الاربعاء. وأظهر محللون استطلعت رويترز آراءهم ان مخزونات الخام الاميركية سجلت زيادة قدرها 1.7 مليون برميل الاسبوع الماضي رافعين بذلك تقديراتهم السابقة التي كانت تشير إلى زيادة قدرها 800 ألف برميل. وكانت المخزونات هبطت أكثر من خمسة ملايين برميل في الاسبوع السابق. وقال سكوت شيلتون سمسار عقود الطاقة في (آي سي إيه بي) في درهام بولاية نورث كارولاينا "المعنويات أكثر سلبية بعض الشيء... هناك توقعات بأننا يمكن أن نرى زيادة في مخزونات الخام." وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 67 سنتا أو 1.3% لتسجل عند التسوية 50.79 دولار للبرميل. وواصلت التراجع في التعاملات اللاحقة على التسوية لتهبط الى 50.56 دولار. وتراجعت عقود خام القياس الاميركي غرب تكساس الوسيط 56 سنتا أو 1.1% لتبلغ عند التسوية 49.96 دولار للبرميل. وهذا أول إغلاق  دون مستوى 50 دولارا منذ الثامن عشر من أكتوبر/تشرين الاول. وواصل الخام الامريكي التراجع في التعاملات اللاحقة على التسوية لينخفض إلى 49.72 دولار.