الأسهم الأوروبية تغلق مستقرة بعد جلسة متقلبة

طباعة
أنهت الأسهم الأوروبية الجلسة دون تغيير يذكر، حيث عوضت مكاسب لاسهم  شركات الادوية والبنوك تراجعات في أسهم مثل أميك فوستر وبيريندسن. وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مستقرا من حيث النسبة المئوية عند 341.71 نقطة بعد أن تذبذب بين الصعود والهبوط عدة مرات خلال اليوم مع تصدر أسهم الرعاية الصحية مكاسب القطاعات متعافية من خسائرها في الفترة الأخيرة. لكن سهم شركة أميك فوستر الهندسية البريطانية هوى أكثر من 20%، وكان الأسوأ أداء على مؤشر ستوكس 600 بعد أن قالت إن معاملات 2016 و2017 ستتماشى مع توقعات مجلس إدارتها. وقال نيكولاس هايت محلل الأسهم لدى هارجريفز لانسداون "المراجعة الاستراتيجية لأميك فوستر كشفت عن حجم العمل الضروري لإبقاء النشاط مستقرا. إعلان اليوم يشير إلى أنه حتى مع التحسن الطفيف لسعر النفط فسيكون مسارا طويلا وبطيئا." وتراجع سهم بيريندسن 16.3% بعد أن أصدرت شركة تنظيف الملابس تحذيرا بشأن الأرباح متعللة بتكاليف أعلى من المتوقع. لكن مكاسب لعدة شركات عوضت تلك الخسائر. وقفز سهم اس.تي مايكروالكترونيكس الفرنسية الإيطالية لصناعة الرقائق أكثر من 10% مع قول الشركة إنها تتوقع تحسن الربحية في 2016 بعد طلب قوي على الهواتف الذكية وهو ما يعزز مبيعات وأرباح الربع الثالث من العام. وارتفع سهم منافستها إيه.إم.إس 5.8%. وزاد سهم بنك باركليز البريطاني 4.8% بعد قفزة فاقت التوقعات في أرباح الربع الثالث في حين زاد سهم بنك بي.بي.في.إيه الاسباني 2.8% بعد زيادة أكبر من المتوقع في أرباح الربع الثالث ومفاجأة السوق ببلوغه أهدافه لرأس المال قبل عام من الموعد المستهدف. واكتسبت أسهم شركات الادوية أيضا قوة دافعة. وارتفع سهم فريسينيوس 2.1% بعد أن قالت مجموعة الرعاية الصحية الألمانية إنها استفادت من خفض التكاليف وإعادة هيكلة النشاط وإطلاق عقاقير جديدة في أمريكا الشمالية ورفعت توقعاتها للأرباح.