الخارجية الأميركية تأمر موظفي قنصليتها في تركيا بمغادرة اسطنبول

طباعة

جددت وزارة الخارجية الأميركية تحذيرها من السفر إلى تركيا وأمرت أفراد عائلات موظفي قنصليتها في اسطنبول بمغادرة البلاد، مشيرة إلى تهديدات ضد الأميركيين. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن "وزارة الخارجية اتخذت هذا القرار بناء على معلومات أمنية تشير إلى مواصلة جماعات متطرفة جهوداً كبيرة لمهاجمة المواطنين الأمريكيين في مناطق باسطنبول يقيمون فيها أو يترددون عليها." وقالت الخارجية الأميركية إن قنصليتها العامة في اسطنبول مازالت مفتوحة، وإن هذا الأمر لا يسري على أي أماكن دبلوماسية أخرى في تركيا.