«ثروات القابضة» تستحوذ على حصة 54% في مصرف كوانتوم للاستثمار

طباعة
قامت شركة ثروات القابضة وهي شركة متخصصة في الاستثمارات المتنوعة بالاستحواذ على حصة رئيسة نسبتها 54 في المائة من مصرف كوانتوم للاستثمار المحدود المرخص من مركز دبي المالي العالمي في الإمارات. وحسب ما افادت صحيفة الاقتصادية فان هذا الاستحواذ الاستراتيجي يمثل فائدة مشتركة للطرفين. إذ سيمكن شركة ثروات من الاستفادة من المنصة الاستثمارية لبنك كوانتوم وتوسيع وجودها الجغرافي ليشمل الأسواق العالمية. وفي المقابل، سيكون مصرف كوانتوم قادرا على عرض حلوله المصرفية في السوق السعودية بفضل التمركز الاستراتيجي لشركة ثروات القابضة في المملكة. وتم توقيع العقود المتممة لهذه الصفقة بين الطرفين من قبل عامر السلهام الرئيس التنفيذي للشركة والدكتور إدريس الغضبان الرئيس التنفيذي لمصرف كوانتوم للاستثمار. وحضر حفل التوقيع الأمير تركي بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة مصرف كوانتوم للاستثمار وعدد من أعضاء مجلس الإدارة وذلك في مقر شركة ثروات القابضة الرئيس بالرياض. وفي هذا الصدد قال عامر السلهام: إنه بعد دراسة مستفيضة ولفترة طويلة لإمكانات البنك المتنوعة وفرصه غير المسبوقة فقد قررنا المشاركة بحصة رئيسة فيه لدعم ذراعنا الاستثماري والاستشاري واستكمال خططنا التوسعية في مختلف المجالات. كما قال إدريس الغضبان: "نحن سعداء بدخول شركة ثروات القابضة كمساهم جديد في بنكنا الإسلامي. ستعطينا هذه الشراكة الجديدة زخما قويا في السوق السعودي، كما أننا نسعى من خلال هذه الشراكة للتواصل مع مجموعة أكبر من المستثمرين وبالتالي توسيع نطاق الاستثمارات والمنتجات المتميزة التي نعرضها". وأضاف: "نحن على ثقة بأن البنك سيشهد قفزة نوعية بريادة رئيس مجلس إدارته الجديد الأمير تركي بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود".