محمد بن راشد يؤكد على اهمية القطاع الخاص في الشراكات استثمارية

طباعة
أجرى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في العاصمة التشيلية سانتياجو، مباحثات مع الرئيسة ميشيل باتشيليه رئيسة جمهورية تشيلي، حيث وصل الى تشيلي في وقت سابق الجمعة في إطار جولة شملت أربع دول في أميركا اللاتينية. وتناولت المباحثات عدداً من المواضيع والقضايا الدولية والثنائية ذات الاهتمام المشترك، وسبل توسيع آفاق التعاون وعلاقات الصداقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية تشيلي، لا سيما في الميادين الاقتصادية والثقافية والنقل الجوي، وما إلى ذلك. وأعرب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن تفاؤله بالنتائج التي ستسفر عنها زيارته خاصة على صعيد التبادل الثقافي والسياحي، وبناء شراكات استثمارية متنوعة بين الجانبين. وأكد الشيخ محمد بن راشد على أهمية دور القطاع الخاص في هذا الشأن، وتوفير التسهيلات اللازمة للشركات العامة والخاصة من قبل حكومتي البلدين والجهات المعنية فيهما، من أجل الوصول إلى الأهداف المشتركة وتحقيق التقارب بين الشعبين الصديقين، في شتى الاتجاهات والقطاعات، خاصة الثقافية منها والسياحية. وشهد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والرئيسة ميشيل باتشيليه مراسم حفل التوقيع على اتفاقية ثنائية بين البلدين، تتصل بتجنب الازدواج الضريبي فيما يتعلق بالضرائب على الدخل ورأس المال لشركات النقل الجوي والشحن الدولي، وكذا التوقيع على مذكرة تفاهم بين البلدين، خاصة في العلاقات الثقافية وتعزيز التبادل الثقافي بين الحكومتين والتعاون في هذا المجال، مع تأكيد أهمية تطوير وسائل الحوار بين مختلف الثقافات الدولية، والمساهمة في بناء جسور التواصل الثقافي بين الشعوب من أجل السلام والتعايش والاستقرار.