80 مليون دولار حصيلة البنوك من العملات بعد تعويم الجنيه

طباعة
قال مسؤول مصرفي رفيع المستوى، إن حصيلة البنوك العاملة فى السوق المحلية المصرية -38 بنكًا- من العملات الأجنبية بعد تعويم الجنيه ارتفعت إلى أكثر من 80 مليون دولار، منذ تعويم الجنيه يوم الخميس الماضي، وحتى الآن، وذلك مقارنة بمعدلاتها في الأيام الطبيعية قبل تحرير العملة المحلية. وقد كانت الحصيلة قبل تحرير الجنيه لا تصل إلى عدة آلاف من الدولارات نتيجة نشاط السوق السوداء للدولار. وأضاف المصدر في تصريحات صحافية، أن حصيلة بنكين حكوميين هما "البنك الأهلي المصري" و"بنك مصر"، مع شراء العملات الأجنبية والعربية من الأفراد والشركات سجلت نحو 30 مليون دولار، بالإضافة إلى نحو 50 مليون دولار حصيلة باقي المؤسسات المصرفية الأخرى المكونة لنسيج الجهاز المصرفي المصري. من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة "بنك مصر" محمد الإتربي إن حصيلة مصرفه ارتفعت إلى نحو 10 ملايين دولار منذ تعويم الجنيه، وذلك مقارنة بمعدلاتها فى الأيام الطبيعية. وأضاف في حديث لإحدى الصحف المصرية: "رغم أن فروع بنك مصر البالغة أكثر من 500 فرع، على مستوى الجمهورية عملت الجمعة من الساعة 1 ظهرًا وحتى التاسعة مساءً، فإن الحصيلة تجاوزت 2 مليون دولار، مقارنة بـ8 ملايين دولار يوم الخميس"، لافتًا إلى أن يومي العمل - الجمعة والسبت - لتنفيذ عمليات بيع وشراء العملات الأجنبية وصرف الحوالات المصرفية.