ارباح البنك العربي تنمو 5.4بالمئة إلى 216 مليون دولار في الربع الاول من 2014

طباعة
حققت مجموعة البنك العربي نموا في صافي الأرباح بعد الضرائب والمخصصات بنسبة 4ر5 بالمئة للربع الأول من العام 2014، إلى 3ر216 مليون دولار مقارنة مع 1ر205 مليون دولار للفترة نفسها من العام السابق. وقال بيان أصدره البنك إن ودائع العملاء ارتفعت بنهاية 31 آذار 2014 بواقع 4 بالمئة لتصل إلى 3ر34 مليار دولار مقارنة مع 33 مليار دولار بنهاية الفترة ذاتها من 2013، في حين نما إجمالي التسهيلات الائتمانية بنسبة 5ر2 بالمئة إلى 1ر23 مليار دولار مقارنة مع 6ر22 مليار دولار لفترة المقارنة ذاتها. وحسب ما افادت بترا ،قال رئيس مجلس إدارة البنك العربي صبيح المصري إن نتائج البنك في الربع الأول من العام الحالي، تؤكد أن البنك ماض في استراتيجيته المبنية على تنويع مصادر الدخل والتركيز على الإيرادات التشغيلية في جميع المناطق التي يعمل بها. وأشار إلى أن البنك مستمر في تقديم أفضل الخدمات المصرفية من خلال فروعه المنتشرة في جميع المناطق التي يتواجد بها. وأكد المصري أن البنك العربي سيواصل مسيرة نجاحه بكل كفاءة واقتدار من خلال تقديم أفضل الخدمات المصرفية عبر شبكة فروعه في الدول العربية والأجنبية، بالإضافة إلى تحقيق أفضل النتائج بفضل متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله مع حرصه الدائم على تعزيز ثقة العملاء بالبنك. من جانبه قال المدير العام التنفيذي للبنك العربي نعمه الصباغ إن الأرباح المتحققة تعتبر مؤشرا على قدرة البنك ونجاحه في التعامل مع الأحداث المحلية والإقليمية، وأن الاستمرار في السياسات الائتمانية الحصيفة المتبعة في البنك قد أدت إلى المحافظة على جودة التسهيلات الائتمانية حيث انخفض مخصص الديون غير العاملة مقارنة مع نفس الفترة من العام السابق. وأكد أن البنك مستمر في التركيز على النشاط التشغيلي الحقيقي حيث ارتفع صافي الفوائد والعمولات بنسبة 4 و8 بالمئة على التوالي عن نفس الفترة من العام السابق. وأشار نعمة الصباغ إلى أن البنك لازال محتفظا بنسبة سيولة مرتفعة، حيث بلغت نسبة صافي القروض إلى الودائع 1ر61 بالمئة في حين بلغت نسبة كفاية رأس المال 6ر14 بالمئة.
//