تركيا تبتعد عن أوروبا.. وبروكسل تنتقد عدم الالتزام بمعايير الانضمام

طباعة
انتقد الاتحاد الاوروبي "تراجعا" لدى تركيا في التزامها بمعايير الانضمام الى الاتحاد الاوروبي وخصوصا على صعيد حرية التعبير ودولة القانون، وذلك في تقرير اصدرته المفوضية. واعرب هذا التقرير المرحلي عن الاسف "للتراجع الكبير خلال السنة الماضية على صعيد حرية التعبير"، مذكرا ايضا "برفض" الاتحاد الاوروبي "الذي لا لبس فيه" لعقوبة الاعدام والتي طرح نظام الرئيس رجب طيب اردوغان اعادة تطبيقها. واشار المفوض الاوروبي للتوسيع يوهانس هان لدى تقديم هذا التقرير حول عملية انضمام تركيا، الى ان "الوقت حان حتى تقول لنا انقرة ماذا تريد فعلا. هذا اختبار لصدقيتها، ولصدقية الاتحاد الاوروبي ايضا". وقال يوهانس هان امام لجنة للبرلمان الاوروبي ان "على تركيا، بصفتها بلدا مرشحا ان تطبق ارفع المعايير التي التزمت بها والتي لن تحصل في شأنها اي تسوية". وكان رئيس المفوضية الاوروبية جان-كلود يونكر شكك يوم أمس في رغبة تركيا في الانضمام الى الاتحاد الاوروبي، معربا عن الاسف "لابتعادها يوما بعد يوم عن اوروبا"، ملمحا بذلك الى عمليات التطهير الكبيرة التي نفذها النظام منذ محاولة الانقلاب في تموز/يوليو الماضي.