المعروض العالمي للنفط يُحلّق إلى مستوى قياسي

طباعة

  توقعت وكالة الطاقة الدولية استمرار التخمة بسوق النفط خلال العام المقبل ما لم تخفض أوبك الإنتاج، فذكرت أن المعروض العالمي قد ارتفع إلى 97.8 مليون برميل يومياً بدعم زيادة قياسية في إنتاج أوبك وزيادة إنتاج الدول غير الأعضاء مثل روسيا والبرازيل وكندا وكازاخستان. وأبقت الوكالة في تقريرها الشهري على توقعات النمو لعام 2016 عند 1.2 مليون برميل يومياً وتوقعت زيادة الاستهلاك بنفس وتيرة العام المقبل، وذلك بعد أن تباطأ تدريجياً من ذروة خمس سنوات إلى 1.8 مليون برميل يوميا في 20015. ومن المقرر أن تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول في نهاية نوفمبر لمناقشة خفض محتمل في الإنتاج إلى ما بين 32.5 و33 مليون برميل يومياً، إلا أن الخلاف بين الدول الأعضاء بشأن الاستثناءات ومستويات الإنتاج الفردية يثير المخاوف بشأن قدرة أوبك على تطبيق خفض فعال. وقالت الوكالة بأن السوق ستظل تعاني من التخمة على مدار العام إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق وواصل بعض الأعضاء زيادة الإنتاج،  لتتضآل فرص ارتفاع أسعار النفط بشكل مؤثر. وإذا استمرت تخمة المعروض في العام المقبل 2017 فسيكون من المحتمل كذلك أن تنخفض الأسعار مجدداً.