البورصة المصرية تقفز لمستويات تاريخية جديدة

طباعة
حققت البورصة المصرية مكاسب تاريخية لدى إغلاق جلسة تعاملات اليوم، مدعومة بعمليات شراء محمومة على غالبية الأسهم من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار الأجنبية، فضلًا عن المستثمرين العرب، نتيجة قرار تحرير سعر الصرف. وأغلقت إدارة البورصة جلسة التداول قبل الوقت المحدد يوميًا لنهايتها، نظرًا للارتفاعات القياسية التي سجلتها المؤشرات، حيث تم إنهاء جلسة التداول قبل موعدها بـ 7 دقائق على خلفية تسجيل مؤشر مصر 100 الأوسع نطاقًا ارتفاعًا بنسبة 5%، وهي النسبة المعمول بها صعودًا أو هبوطًا في السوق لإيقاف التداول. وأفادت الإحصائيات الختامية لجلسة نهاية الأسبوع أن رأسمال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة ربح نحو 18.7 مليار جنيه ليبلغ مستوى 519.4 مليار جنيه وسط أحجام تداول قوية تجاوزت 2.25 مليار جنيه، فيما ارتفعت مكاسبها الأسبوعية إلى 90.7 مليار جنيه. وأظهرت البيانات الإحصائية للبورصة لدى إغلاق تعاملات أن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية قفز بنسبة 4.5% ليبلغ مستوى 10688 نقطة، كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي اكس 70" بنسبة 3.4%، ليبلغ مستوى 403 نقطة. وأوضحت البيانات أن الارتفاعات شملت مؤشر "إيجي اكس 100" الأوسع نطاقًا الذي أرتفع بنحو 5 في المئة ليبلغ مستوى 981 نقطة. واتجهت تعاملات الأجانب والعرب للشراء بصافي 187.7 مليون جنيه و12.5 مليون جنيه على الترتيب، مقابل اتجاه بيعي للمصريين بصافي 200 مليون جنيه، وارتفعت أسعار 165 سهمًا، وتراجع سعر 11 سهمًا، ولم تتغير قيمة 13 سهمًا . المتحدث: رئيس مجلس إدارة شركة الأوائل للاستشارات المالية - وائل عنبة.