أسهم أوروبا تهبط وسط تساؤلات بشأن خطة ترامب الاقتصادية

طباعة
اغلقت الأسهم الأوروبية منخفضة، مع تراجع أسهم قطاع السلع الأولية وأسعار المعادن والنفط في الوقت الذي هوت فيه الأسهم التي تتأثر بالأسواق الناشئة بفعل مخاوف من أن يفرض الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب سياسات حماية تجارية. وأغلق مؤشر ستوكس 600 لأسهم الشركات الأوروبية منخفضا 0.4%، غير أنه انهى الأسبوع على ارتفاع بنسبة 2.6% محققا أفضل أداء أسبوعي منذ منتصف يوليو/تموز بعد الصعود في الآونة الأخيرة على أمل محافظة ترامب على وعده الانتخابي بإنفاق تريليون دولار على مشروعات البنية التحتية على مدار عشر سنوات. وهبط مؤشر قطاع التعدين 2% مع اتجاه المستثمرين لجني الأرباح بعد ارتفاع أسهم الموارد الأساسية بأكثر من عشرة بالمئة هذا الأسبوع. وأغلق مؤشر النفط والغاز الأوروبي منخفضا 2.2% في انعكاس للخسائر الحادة التي سجلتها أسعار النفط بعدما قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إن إنتاج أكتوبر تشرين الأول سجل مستوى قياسيا جديدا مما ألقى بظلال من الشك على ما إذا كان باستطاعة المنظمة كبح التخمة المستمرة في المعروض من الخام. وتضررت شركات مثل بنك ستاندرد تشارترد وموندي الجنوب إفريقية بفعل موجة هبوط في الأسواق الناشئة إذ هوى سهم الأول بنسبة 6.3% في حين هبط سهم الثانية 4.7%. وأغلق مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني منخفضا 1.43%، في حين نزل مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.92%، بينما ارتفع مؤشر داكس الألماني 0.36%.