الإنتاج الصناعي الأميركي يستقر دون تغيير في أكتوبر

طباعة
أظهرت بيانات من مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفدرالي الأميركي) استقرار الإنتاج الصناعي بالولايات المتحدة دون تغيير في أكتوبر/تشرين الأول متأثرا بانخفاض في ناتج المرافق. وتقرر تعديل ناتج سبتمبر/أيلول إلى تراجع نسبته 0.2% بدلا من زيادة 0.1%. وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا ارتفاع الإنتاج الصناعي 0.2% في أكتوبر/تشرين الأول. وزاد ناتج الصناعات التحويلية 0.2% في أكتوبر/تشرين الأول، بعد أن ارتفع بهامش مماثل في سبتمبر أيلول لكن توقعات الاقتصاديين كانت أعلى من ذلك عند 0.3%. وتراجع إنتاج المرافق 2.6% حيث قلصت درجات حرارة أعلى من المتوقع الطلب على التدفئة. كان ناتج القطاع تراجع 3% في سبتمبر/أيلول. وارتفع إنتاج المناجم الذي تأثر سلبا بأسعار النفط المنخفضة 2.1%، مسجلا أكبر زيادة له منذ مارس/آذار 2014. وتراجع معدل استغلال الطاقة الصناعية إلى 75.3%. وينظر مسؤولو مجلس الاحتياطي إلى مدى استغلال الطاقة الإنتاجية كمؤشر على حجم "التراخي" في الاقتصاد والمجال المتاح لتسارع النمو قبل أن يصبح تضخميا.