وكالة الطاقة: الإنتاج الصخري الأميركي سيرتفع إذا وصل سعر النفط إلى 60 دولارا

طباعة
صرح مدير وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول أن منتجي النفط الصخري بالولايات المتحدة سيزيدون إنتاجهم إذا وصلت أسعار النفط إلى 60 دولارا للبرميل، بما يعني أنه سيتعين على أوبك موازنة الأمور بدقة إذا خفضت الإنتاج من أجل تعزيز الأسعار. ومن المقرر أن يجتمع أعضاء "أوبك" في فيينا نهاية الشهر الحالي للمضي قدما في أول اتفاق على كبح الإنتاج منذ 2008. ونقلت وكالة رويترز" عن بيرول قوله "إذا دفع هذا القرار الأسعار إلى نحو 60 دولارا (للبرميل) فقد نرى أيضا زيادة كبيرة في النفط الصخري بالولايات المتحدة." وأضاف أن هذا المستوى سيكون كافيا لكثير من شركات إنتاج النفط الصخري بالولايات المتحدة لاستئناف الإنتاج المتوقف وإن كان الأمر سيستغرق نحو تسعة أشهر لوصول الإمدادات الجديدة إلى السوق. وأدت أسعار النفط المتدنية إلى تراجع الاستثمار في أنشطة التنقيب عن النفط والغاز واستخراجهما على مدى عامين متتاليين وهو ما يتوقع بيرول أن يستمر في 2017. وقال مدير وكالة الطاقة إن هذا قد يؤدي إلى انخفاض معروض النفط وارتفاع الأسعار في المستقبل. وأضاف "نحن مقبلون على فترة تزيد فيها تقلبات أسعار النفط وعلى الشركات والمؤسسات والدول أن تتأهب لذلك."