أسواق أوروبا تهبط بضغط من قطاع البنوك

طباعة
هبطت الأسهم الأوروبية في ختام التعاملات، متأثرة بنزول أسهم البنوك وهبوط سهم مجموعة باير الألمانية للكيماويات بعد طرح سندات عالية التكلفة. وتراجع مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.2%. وخسر المؤشر 7% منذ بداية العام لكنه حقق مكاسب منذ الفوز المفاجئ للجمهوري دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية الأسبوع الماضي. وبعد أن بلغ مؤشر قطاع البنوك الأوروبي مستوى جديدا هو الأعلى في ثمانية أشهر تحول المؤشر للهبوط مع إقبال المستثمرين على البيع لجني الأرباح. وانخفض المؤشر 1.2% ليصبح أكبر الخاسرين على مستوى القطاعات في أوروبا وقادت الخسائر أسهم بانكا بوبولاري دي ميلانو وغيره من المصارف الإيطالية. وهبط مؤشر قطاع الكيماويات الأوروبي 1.2% متأثرا بنزول سهم باير 4.2%، بعدما طرحت الشركة سندات بقيمة أربعة مليارات يورو للمساهمة في تمويل استحواذها على مونسانتو. وأكد ماركوس ماير المحلل لدى بنك بادر تصنيفه لسهم باير عند توصية بالاحتفاظ لكنه قال إن الفائدة المرتفعة التي ستدفعها الشركة على السندات الجديدة لها تأثير سلبي. ومن بين أكبر الرابحين سهم وايركارد الألمانية لأنظمة الدفع الذي صعد 7.5%، بعد توقعات متفائلة لعام 2017، بينما زاد سهم بويج الفرنسية 2.7% بعد إبقاء توقعاتها دون تغيير عقب نمو يفوق التوقعات لأرباح التشغيل في الربع الثالث. وأغلق مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني منخفضا 0.6% وكاك 40 الفرنسي 0.8% وداكس الألماني 0.7%.