الانترنت سيصبح فائق السرعة بمشروع SpaceX!

طباعة

  يعتزم إلون ماسك مدير مجلس إدارة شركة SpaceX إطلاق آلاف الأقمار الصناعية في الفضاء أملاً في توفير تغطية انترنت عالمي فائق السرعة، حيث تخوض الشركة في الوقت الراهن مهمة لاستعمار كوكب المريخ، كما حددت عدة خطط لإطلاق 4,425 قمراً صناعياً في الفضاء وفقاً لما صرحت به هيئة الاتصالات الفدرالية. ويفوق العدد الذي تقرر إطلاقه من الأقمار الصناعية عددها الحالي البالغ 1,419 قمراً وفقاً لتقرير أعده اتحاد العلماء المهتمين غير الربحي ولذي يضم عدداً من العلماء حول العالم. وكان ماسك الذي يشغل كذلك منصب الرئيس التنفيذي لشركة Tesla قد أعلن للمرة الأولى عن خططه لهذا المشروع في العام الماضي 2015، حث قدرت تكلفته بحوالي 10 مليارات دولار أميركي، إلا أن هيئة الاتصالات الفدرالية لم تضع أي مخطط مالي للمشروع. ويرمي المشروع إلى إطلاق 800 قمراً صناعياً في البداية لتوسيع شبكة الانترنت في الولايات المتحدة، ثم تطلق بقية الأقمار الصناعية دون وجود أي جدول زمني لعملية الإطلاق التالية.  

  وذكرت شركة SpaceX أن هذا النظام يهدف إلى توفير مجموعة واسعة من خدمات النطاق العريض والاتصالات من أجل المؤسسات التجارية والمؤسسية والحكومية والاستخدامات المنزلية والمهنية في جميع أنحاء العالم. ومن المقرر أن تدور الأقمار الصناعية لشركة SpaceX على ارتفاعات تتراوح بين 1,150 كيلومتر و 1,275 كيلومتر، ما يتيح لكل قمر صناعي أن يغطي مساحة تبلغ حوالي 2,120 كيلومتر، كما ذكرت الشركة أن القمر الصناعي الواحد سيزن حوالي 850 باوند وسيكون بحجم سيارة صغيرة. وحينما يطلق النظام بالكامل، سيكون قادراً على توفير عرض نطاق ترددي يصل إلى 1 غيغابايت في الثانية للمستخدمين على مستوى العالم، وهو ما يمثل سرعة أعلى بـ180 مرة من المعدل الحالي لسرعة الانترنت العالمي التي تصل إلى 5.6 ميغابايت في الثانية بحسب ما سجل في دولة أكامي في نهاية العام الماضي. وأشارت تقارير صدرت في وقت سابق من هذا العام أن كلا من Google و Fidelity  قد ضخا مليار دولار في شركة SpaceX لدعم مشروع الأقمار الصناعية. ويذكر أن شركة SpaceX ليست الشركة الوحيدة التي تمتلك مثل هذا الطموح، حيث قدمت شركة بوينغ طلباً لهيئة الاتصالات الفدرالية لإطلاق قمر صناعي، وذلك إلى جانب شركة OneWeb التي تدعمها شركة إيرباص والتي كانت تخطط لإطلاق مشروع مماثل.   نور قاضي أمين