وزير النفط الإيراني يتوقع ارتفاع الأسعار إلى 55 دولارا إذا تعاون كل المنتجين

طباعة
عبر وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه عن تفاؤله بشأن اجتماع مقبل لمنظمة أوبك، وقال إن أسعار الخام قد ترتفع إلى 55 دولارا للبرميل إذا تم التوصل لاتفاق وتعاون المنتجون من خارج أوبك. وقال زنغنه للتلفزيون الرسمي عبر الهاتف بعد اجتماعه مع الأمين العام لأوبك محمد باركيندو في طهران قبل اجتماع المنظمة المقرر في 30 نوفمبر "نتلقى إشارات إيجابية تزيد من احتمالية الاتفاق خلال الاجتماع ... وأنا متفائل حيال الموقف"، مضيفا: "أعتقد أن بإمكاننا التوصل لاتفاق إن شاء الله وسيتجاوز السعر سريعا 50 دولارا للبرميل ... وإذا تعاون (المنتجون) من خارج أوبك أيضا فإنني لا أعتقد أن سعر 55 دولارا للبرميل سيكون بعيد المنال." وارتفع سعر خام برنت القياسي 37 سنتا إلى 46.86 دولار للبرميل أمس الجمعة. وردا على سؤال بشأن اقتراح قدمته أوبك بوضع سقف للإنتاج عند 3.92 مليون برميل يوميا في إيران قال زنغنه "لم نتوصل إلى أي اتفاق. عبرنا عن آرائنا ونتطلع لتفسيرها." وقال وزراء ومصادر أمس الجمعة إن أوبك تقترب من الانتهاء الشهر الجاري من أول اتفاق منذ عام 2008 لتقييد إنتاج النفط مع استعداد معظم الدول الأعضاء لإبداء مرونة أكبر مع إيران بشأن حجم الإنتاج. وإيران هي العقبة الرئيسية أمام مثل هذا الاتفاق لأن طهران ترغب في إعفاءات في ظل سعيها لاستعادة حصتها في سوق النفط بعد تخفيف العقوبات الغربية عليها في يناير.