أسعار النفط تهوي وشكوك من خفض إنتاج سنغافورة

طباعة

  هبطت أسعار النفط أكثر من واحد في المئة مواصلة تراجعا من يوم الجمعة الماضي بعد أن ظهرت من جديد شكوك في قدرة المنتجين الرئيسيين على خفض الإنتاج خلال اجتماع من المزمع عقده يوم الأربعاء بهدف كبح الزيادة من المعروض العالمي من النفط ، كما هبطت أسعار التعاقدات الآجلة لخام برنت 84 سنتا أو 1.8 في المئة عن آخر سعر إغلاق لها إلى 46.40 دولار للبرميل. وهبطت أسعار التعاقدات الآجلة لخام غرب تكساس الأمريكي الوسيط 74 سنتا أو1.6 في المئة إلى 45.32 دولار للبرميل،  ويأتي هذا الهبوط بعد تراجع الأسعار أكثر من ثلاثة في المئة بسبب خلافات بين أعضاء أوبك ومصدرين من خارج أوبك مثل روسيا بشأن الدول التي يجب أن تخفض الإنتاج وحجم هذا الخفض  من أجل  الحد من فائض عالمي أدى إلى خفض أسعار النفط لأكثر من النصف منذ عام 2014. ومن المقرر عقد اجتماع لأوبك في فيينا يوم الأربعاء لاتخاذ قرار بشأن تفاصيل خفض للإنتاج ربما يشمل أعضاء من خارج أوبك مثل روسيا وأذربيجان، وذلك بعد أن أُلغي اجتماع بين منتجي النفط من أوبك وخارجها كان من المقرر عقده اليوم الاثنين بعد رفض السعودية الحضور، حيث قال خالد الفالح وزير الطاقة السعودي إن ذلك يرجع إلى عدم التوصل حتى الآن لاتفاق داخل أوبك  . وأضاف أن سوق النفط ستوازن نفسها في 2017 حتى إذا لم يتدخل المنتجون ومن ثم فإن الحفاظ على المستويات الحالية من الإنتاج قد يكون مبررا.