هبوط مفاجئ في مخزونات الخام الاميركية بعد ارتفاع لثلاثة أسابيع متتالية

طباعة
هبطت مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة، بعد ارتفاعها على مدى ثلاثة أسابيع متتالية مع انخفاض الواردات ونمو إنتاج المصافي، بينما زاد مخزون البنزين كثيرا في ظل ضعف الطلب. وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن مخزونات الخام بالولايات المتحدة هبطت بمقدار 1.3 مليون برميل على مدى الأسبوع المنتهي في 18 نوفمبر/تشرين الثاني، مقارنة مع توقعات لزيادة قدرها 671 ألف برميل. وقالت الإدارة إن المخزونات في نقطة تسليم العقود الآجلة للخام في كاشينغ بولاية أوكلاهوما تراجعت 87 ألف برميل. واستقرت أسعار النفط الخام نسبيا بعد صدور البيانات مع استمرار تأهب السوق لاجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الأسبوع المقبل. وزاد سعر الخام الأميركي في العقود الآجلة 19 سنتا أو 0.4% إلى 48.22 دولار للبرميل، وكذا ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 15 سنتا أو 0.3% إلى 49.27 دولار للبرميل. وانخفضت واردات الخام الأميركية الأسبوع الماضي بمقدار 833 ألف برميل يوميا. وأظهرت بيانات إدارة الطاقة أن معدل استهلاك المصافي للخام زاد 271 ألف برميل يوميا، في حين ارتفع معدل تشغيل المصافي 1.6 نقطة مئوية إلى 90.8 بالمئة من إجمالي الطاقة الإنتاجية. وارتفعت مخزونات البنزين 2.3 مليون برميل، في حين توقع المحللون في استطلاع لرويترز أن تزيد 643 ألف برميل. وبلغ الطلب على البنزين خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة 9.2 مليون برميل يوميا بزيادة 0.6% فقط عن مستواه قبل عام. وأشارت بيانات إدارة معلومات الطاقة إلى أن مخزونات نواتج التقطير التي تشمل الديزل وزيت التدفئة زادت 327 آلف برميل، مقابل توقعات بأن تنخفض 357 ألف برميل.